الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / وفاء شهاب الدين: المؤسسات الثقافية في مصر بحاجة إلى “إزالة”!

وفاء شهاب الدين: المؤسسات الثقافية في مصر بحاجة إلى “إزالة”!

= 328

القاهرة – آماد

قالت الكاتبة المصرية وفاء شهاب الدين, أن المؤسسات الثقافية في مصر بحاجة إلى إزالة تماما مثل العمارات الآيلة للسقوط.

وأضافت، ان المؤسسات الثقافية في مصر لا تحتاج ثورة, بل تحتاج في الواقع إلى الإزالة الكاملة، كما تفعل الحكومة مع المباني المخالفة والتي تفجرها بالديناميت، عليها أن تتخلص من ذلك, فيلست هناك فائدة حقيقية للمبدعين ولا للشعب الذي تفشت به آفات التحرش والإدمان والعنف بدون إصلاح وإعادة هيكلة.

ودائما ما تثير كتابات “شهاب الدين” الجدل فى كشف المسكوت عنه فى مجتمعاتنا، والخروج على آليات السرد المتعارف عليه، وتسجيل وجهة نظرها عن العالم، وتمرر الحقائق عبر ما تكتبه، فهي تكتب قصصا واقعية، رغم انتمائها إلى عالم الخيال أكثر من الواقع.

وتتساءل “شهاب الدين” عما تفعله وزارة الثقافة للمبدعين وماذا تقدمه لهم؟ هناك الآلاف من الكتاب الذين يحتاجون لدعم الوزارة ولا يجدون من يمد يده إليهم سواء في نشر أعمالهم أو تسليط الضوء عليها فيقعون فريسة لبعض دور النشر التي تستغل ذلك, وقالت: لا أحد ينكر مدى عجز الوزارة وترهلها وضياع دور الشباب الواعد بها مع سيطرة اصحاب المصالح على هيئاتها وجوائزها”.

وبالرغم من ان الكاتبة وفاء شهاب الدين، دائما ما تثير الجدل بشأن صراحتها المعروفة فى الشأن الثقافى , فهى بعيدة كل البعد عن الوسط الثقافى, وترى ان العلاقات الشخصية تلعب دورا كبيرا , لذا تفضل التركيز على عملها فهو من سيقدمها بجودته إلى القراء فهى تكتب للقراء والتاريخ فقط.

وأشارت إلى أن الوزير السابق فاروق حسني كان يمنح منح التفرغ لكل من يحتاج تكريما لعقله وجهده واحتراما لكرامته والآن وبعد ثورتين لم تجد من يهتم بالمبدعين و الكتاب والتعامل معهم بشكل يليق بهم.. فهم القوة الناعمة لمصر.

يذكر أن وفاء شهاب الدين كاتبة وروائية وقاصة مصرية، وُلدت في 23 يناير عام 1977 بمدينة دسوق في كفر الشيخ، حصلت على الليسانس من قسم اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة طنطا، فرع كفر الشيخ عام 1998. وهي عضو اتحاد الكتاب المصريين واتحاد الكتاب العرب واتحاد الكتاب الأفروآسيويين، وعضو نادي القصة..ومن أبرز أعمالها الأدبية: طوفان اللوتس، وتاج الجنيات، وسيدة القمر، واورجانزا، ومهرة بلا فارس، ونصف خائنة، وسندريلا حافية: قصص قصيرة.

شاهد أيضاً

“آماد” تنشر نص “النَّسْلُ المطرود”..للشاعر حسن المطروشي الفائز بجائزة “توليولا الإيطالية” للشعر العالمي

عدد المشاهدات = 8507— ما ثمَّةَ مِنْ أَحَدٍ، ما مِنْ أحدٍ في هذا القَفْرِ سوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: