الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / كتاب جديد يكشف العلاقة بين المثقفين والرقص الشرقي!
غلاف الكتاب

كتاب جديد يكشف العلاقة بين المثقفين والرقص الشرقي!

= 434

كتبت – شاهيناز جمال

في إطار معرض بيروت الدولي للكتاب أصدرت دار منشورات رياض الريس في بيروت كتاب “العشق السري… المثقفون والرقص الشرقي” للكاتب محمد الحجيري وسوف يوقّع الكتاب في جناح الدار يوم الأحد المقبل 16 ديسمبر 2018.

“العشق السري.. المثقفون والرقص الشرقي” يحتوي على قسمين: الأول بعنوان “طرب الجسد” ويتضمن مقاربات لعلاقة المثقفين والشعراء والمستشرقين بالرقص الشرقي وببعض الراقصات والفنانات مثل تحية كاريوكا وجدل الكتاب حول مقالة المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد عنها، وبديعة مصابني وسيرتها، وسعاد حسني وحب الشعراء لها، وسامية جمال وإشراقتها، وسهير زكي وحضورها في الأمسيات السياسية.

يتناول القسم الثاني شخصية الراقصة والجاسوسة ماتا هاري وظاهرة ليتل إيجيب الملتبسة، وأخيراً شاكيرا وعلاقتها بماركيز وهوس الكتّاب في التطرق إليها.

محاولة هذا الكتاب قد تبدو صعبة وأهميتها أنها مغايرة ومسلية في آن واحد، ويرصد الكتاب سير عدد من الراقصات والنجمات (تحية كاريوكا، سامية جمال، سعاد حسني، بديعة مصابني، سهير زكي) وعلاقتهن بالشعراء والكتاب والروائيين والسياسيين، إلى جانب بعض المقالات عن توظيف الرقص الشرقي في رقصات عالمية.

ويقول المؤلف إن هذا الكتاب “لا يؤرخ للرقص الشرقي لكنه يدافع عنه ويبين جوانب من ظاهرته وعلاقة الشعراء والكتاب بالرقصات والرقص، سواء من خلال الحب أو الكتابة.

جاء في تقديم الكتاب: “لا أدري ما الذي دفعني إلى تدوين الكثير من المقالات والعجالات عن الرقص الشرقيّ والراقصات في العالم العربيّ والغرب، مع أني لم أقصد في يوم من الأيام المنتجعات السياحية لمتابعة الراقصات، ربما يكون إندفاعي للكتابة عن الرقص الشرقي، فقدان المكتبة العربية لكتب جيدة عن هذا النوع من الرقص، الذي طالما شغل جمهور الحفلات والتليفزيون والأفلام ورجال الأعمال والسياسة والأدباء والشعراء والفنانين التشكيليين والمتزمتين من دون أن ننسى الدراسات الإستشراقية في هذا الإطار.

شاهد أيضاً

فتح باب التسجيل للراغبين بالترشح للموسم التاسع من برنامج “شاعرالمليون”

عدد المشاهدات = 4100— أبوظبي – آماد أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: