الرئيسية / المرأة والطفل / أخبار المرأة / ” لمحات من رحلة المرأة المصرية” ..بين العلم والعمل والنضال

” لمحات من رحلة المرأة المصرية” ..بين العلم والعمل والنضال

= 754

كتبت: علياء الطوخي

أقامت دار العين للنشر حفل توقيع ومناقشة كتاب “لمحات من رحلة المرأة المصرية, في الطريق من التهميش إلى المشاركة” للكاتب الدكتور طارق علي حسن في السابعة مساء أمس الثلاثاء.

يرصد الكتاب رحلة العديد من النساء رائدات التنوير في مصر بدءًا من “جشم آفت هانم”، الزوجة الثالثة للخديوى إسماعيل “1830-1907″، وتأسيسها أول مدرسة لتعليم البنات “السيوفية” عام 1873، مرورًا بملك حفنى ناصف، وزينب كامل حسن، وفاطمة اليوسف، ومفيدة عبدالرحمن وغيرهن.

من مقدمة الكتاب نقرأ: “صاحب الحملة التي شنت ضد التعليم الجامعي للفتيات تلك الضجة التي أنكرت الاختلاط في عام1937، ورأت فصل الجنسين، واشترك فيها بعض الطلبة، وأيدتها بعض الصحف وغذتها العناصر الرجعية التي أساءت وما فتئت تسيء فهم الدين واستعماله للأهواء والمصالح، وماجت المناقشات الحادة والجدل، لكن تصدى رجال الجامعة للحركة وأصروا على التمسك بحق المرأة يساندهم حزب المؤيدين، وعلى رأسهم الدكتور طه حسين الذي انبرى للدفاع عن الاختلاط في التعليم الجامعي والرد على من يريد إلغاءه والتصريح بأن الماضي لن يعود”.

“ارتفعت صيحات الذين ينكرون على المرأة حقوقها في العمل، وردّ عليهم المدافعون موضحين لهم الفائدة المرجوة من وراء هذا العمل من الناحية الاقتصادية سواء كانت المرأة غير متزوجة أو متزوجة أو مطلقة أو أرملة، ومن الناحية الأدبية في علو المرأة وتغذية عقلها, رغم هذا التطور الكبير الذي أثر تأثيرًا واضحًا في تغيير وضع المرأة إلا أن معارضيها لم يهدأوا وظلوا شاهرين السلاح ضدها”.

ويتناول الكتاب رحلة نضال وتحرر المرأة المصرية التي واجهت العديد من الصعوبات، والتضحيات الكبيرة لرائدات التنوير فى دعم مسيرة المرأة للحصول على حقها فى التعليم والعمل والمشاركة فى المجال العام.

يذكر أن , طارق على حسن من مواليد 19 أكتوبر 1937 في القاهرة ،هو استاذ الطب ورئيس قسم الغدد الصماء بجامعة الأزهر في القاهرة, وهو مؤلف موسيقي وكاتب ورسام, قام بنشر أعمال درامية باللغتين الإنجليزية والعربية.

شاهد أيضاً

محاضرة حول “منظومة غرس القيم التربوية لدى الأبناء” في مجلس محمد خلف

عدد المشاهدات = 21742— أبوظبي – آماد الثقافية نظّم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: