الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / مفكرون فى صالون حزين عمر: الثقافة التزام ببناء الدولة..والدفاع عن الهوية
صالون حزين عمر

مفكرون فى صالون حزين عمر: الثقافة التزام ببناء الدولة..والدفاع عن الهوية

= 446

القاهرة – آماد

أكد كبار المفكرين المشاركين فى (صالون حزين عمر الثقافى) أن المثقف الحقيقي غير محايد فيما يتصل بقضايا وطنه ومشكلاته ومستقبله ،بل يتخذ موقف الدفاع عن الدولة وهويتها القومية ..وعلى مدى تاريخ البشرية تبدو الثقافة ملتزمة بقضايا الاوطان والإنسان وفى القلب منها استقرار هذه الاوطان والدفاع عن إرادتها الحرة واستقلالها،حتى لو ضحى المثقف بحياته من أجل هذه القضايا..

وهكذا كان موقف كبار مفكرى مصر ،فى العصر الحديث ابتداءً من رفاعة الطهطاوى وعبد الله النديم و محمد عبده ،وانتهاء بجيل محمد مندور ولويس عوض ويوسف ادريس وعبد الرحمن الشرقاوى،مرورا بطه حسين والعقاد وامين الخولى .وموقف المثقفين يقوم الان على تبنى مشروع الدولة الحديثة الذى يتجسد على أرض الواقع،والتعبير عن هذا المشروع.

وعقد “صالون حزين عمر” فى النادى النهرى للصحفيين وسط حضور كثيف ،على الرغم من البرد القارس والامطار،فشهد الحضور مناقشات مستفيضة حول قضية الثقافة السياسية بين التنوير والتضليل من ضيوف الصالون.

واتفق المتحدثون على أن روافد الثقافة السياسية تتمثل فى الاسره والمدارس ومركز الشباب وقصر الثقافة ،ثم الجامعة والمسجد والكنيسة،ثم الاحزاب السياسيه ومنظمات المجتمع المدني والاعلام..يترتب على مشاركة هذه المؤسسات فى صياغة الفرد ،إماتشكيل مواطن ايجابى فعال يميز بين الخير والشر،او مواطن خانع خامل قابل للاستهواء وعرضة لجماعات التطرف والإرهاب،واختراقات أعداء الداخل والخارج..

وإذا شاءت مصر الان أن تسترد قوتها الناعمة فعليها أن تنطلق ثقافيا من مرحلة الانكماش الى التمدد فى محيطها العربي والإسلامي والافريقي مستعينة باذرعها الإبداعية من انتاج ادبى ثرى ومتفوق وإنتاج سينمائي ودرامى ومسرحى ومن فنون تشكيليه وغنائية وموسيقية ومن صناعة للكتاب واختراعات علمية .

وذكر السفير محمد العشماوي، أن القيمة العليا للإنسانية التى لا خلاف عليها فى سائر الحضارات هى قيمة التطور المجتمعى نحو الديمقراطية،ثم تختلف الأولويات بعد ذلك من حضارة لآخر ى لتكون الحرية فى حضارة والعدل فى حضارة والمساواة فى حضارة أخرى .وهناك غياب كامل فى الإلمام بنظرية الأمن القومي العربي لدى كتاب الصحف ،حتى اننى ارى الكثيرين منهم مجرد عملاء للأجانب.

وطالب عبد الغنى هندى، بأن يكون هناك اشتباك حقيقى مع قضايا الواقع الراهن وهموم المجتمع الحديث ،وفى الصدارة منها اولويات الدولة مع الترويج للنماذج الوطنية من أجل الوطن فى ظل ضعف مؤسسات الاعلام وغياب مؤسسات الثقافة الرسمية.

شاهد أيضاً

“ميزان ” العدالة، وخليفة الهنائي في فاصل جديد من المبادرة المجتمعيّة “حصِّنْ عقلك”

عدد المشاهدات = 2605— مسقط – آماد بمناسبة البوم العالمي للقانون الذي يوافق الثالث عشر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: