الرئيسية / متابعات وتقارير / مشاركة عمانية وخليجية واسعة في مهرجان “الجنادرية 33”
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز

مشاركة عمانية وخليجية واسعة في مهرجان “الجنادرية 33”

= 363

كتب – محمد سعد

بدعم ورعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تُقام الدورة الـ 33 من المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية، وذلك لمدة 21 يوما ً خلال الفترة من الخميس ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨م، وحتى الأربعاء 9 يناير 2019م، بتنظيم من وزارة الحرس الوطني السعودي، وضمن جهود تكثيف الاهتمام بالتراث السعودي وإبرازه إقليميا وعالميا، وتعزيز حوار الثقافات والحضارات بين الأمم والشعوب.

ويعد “الجنادرية” أكبر مهرجان ثقافي سعودي يُحاكي تاريخ وحاضر ومُستقبل المملكة العربية السعودية، وأضخم حدث من نوعه في المنطقة. يُقام منذ العام 1985، ويحظى بمشاركة سعودية واسعة وتواجد خليجي عربي مُتزايد، وحضور جماهيري غير مسبوق حيث يزور المهرجان سنويا الملايين من عشاق التراث الثقافي والأصالة، ويتضمن إطلاق العديد من المبادرات الثقافية المميزة.

يتميّز المهرجان هذا العام بمشاركة واسعة وغنية من سلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، وضيف شرف المهرجان أندونيسيا بما يعكس ثقل هذه الدولة العريقة التاريخي والحضاري والثقافي. ومن المتوقع حضور العديد من وزراء وسفراء الثقافة والكتاب وكبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم في مهرجان فريد من نوعه يحتفي بالتنوّع الثقافي.

مهرجان الجنادرية

وبحضور رسمي رفيع المستوى من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، يُقام المهرجان هذا العام تحت شعار “وفاء وولاء”، ويُقدّم للجمهور عملا أدبيا فنيا مميزا هو أوبريت “تدلّل يا وطن” من أداء محمد عبده وراشد الماجد، كلمات الشاعر فهد عافت وألحان الموسيقار د.طلال، وبمشاركة الفنان مزعل فرحان للمرّة الأولى.

بالإضافة إلى أنّ المهرجان سوف ينطلق بسباق الهجن التراثي الكبير، الذي يحضره سنويا كبار المدعوين من قادة وزعماء دول الخليج العربي، وقد شكّل السباق النواة الأولى لمهرجان الجنادرية، وبه عُرفت قبل أكثر من 40 عاما، ثمّ تحوّل إلى مهرجان ثقافي وتراثي سنوي، ويسعى السباق لترسيخ الأصالة العربية في نفوس أهل منطقة الخليج العربي ويُنمي روح الانتماء للتراث العريق.

يتفرّد المهرجان كذلك بفن العرضة السعودية التي تمثل إحدى أهم الفعاليات، وتعبر عن وحدة الوطن وتُجسّد عزّة الأمة وقوتها وتماسكها. ويُذكر أنّ منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” قد أدرجت العرضة السعودية العام 2015 ‏ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي الإنساني غير المادي، بما يؤكد الغنى الثقافي للسعودية، ويُساهم في جهود حفظ التراث من الاندثار.

شاهد أيضاً

“نشأة الإذاعة والتلفزيون في الإمارات” محاضرة بمجلس محمد خلف في أبوظبي

عدد المشاهدات = 4630— أبوظبي – آماد نظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: