الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / اليوم العالمي للغة العربية: مكانة اللغة بين الإعلان العالمي ونظرة الآخر

اليوم العالمي للغة العربية: مكانة اللغة بين الإعلان العالمي ونظرة الآخر

= 1844

تقرير – نورة البدوي

يحتفي العالم اليوم باليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 ديسمبر من كل عام.. هذه اللغة التي سجلت مكانتها عبر العصور و الحضارات و التاريخ الذي ما انفك يؤرخ دورها في مختلف الفنون و العلوم و اثارها في مصافحة الشعوب.

بدأ الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر 2012 حيث اختارت منظمة اليونسكو هذا التاريخ من كل سنة للاحتفاء باللغة العربية.

و تعد العربية من أقدم اللغات السامية، وأكثر اللغات تحدثا، وإحدى أكثر اللغات انتشارًا في العالم، حيث يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة وهي من بين اللغات الأربع الأكثر استخدامًا و انتشارًا، فهي تعتبر إحدى اللغات الرسمية الست في منظمة الأمم المتحدة و من أغزر اللغات من حيث المادة اللغوية.

فعلى سبيل المثال.. يحوي معجم لسان العرب لابن منظور من القرن الثالث عشر أكثر من 80 ألف مادة، بينما في اللغة الإنجليزية فإن قاموس صموئيل جونسون – وهو من أوائل من وضع قاموساً إنجليزياً من القرن الثامن عشر يحتوي على 42 ألف كلمة.

تحتوي العربية على 28 حرفاً مكتوباً. ويرى بعض اللغويين أنه يجب إضافة حرف الهمزة إلى حروف العربية، ليصبح عدد الحروف 29. تُكتب العربية من اليمين إلى اليسار – على عكس كثير من اللغات العالمية – ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها.

تتميز العربية بقدرتها على التعريب واحتواء الألفاظ من اللغات الأخرى بشروط دقيقة معينة. فيها خاصية الترادف، والأضداد، والمشتركات اللفظية. وتتميز كذلك بظاهرة المجاز،والطباق، والجناس، والمقابلة والسجع، والتشبيه. وبفنون اللفظ كالبلاغة الفصاحة وما تحويه من محسنات.

الاهتمام العالميّ باللّغة العربيّة

بدأ الاهتمام العالميّ باللّغة العربيّة منذ مُنتصف القرن العشرين للميلاد، وتحديداً في عام 1948م عندما قرّرت مُنظّمة اليونسكو اعتماد اللّغة العربيّة كثالث لغةٍ رسميّة لها بعد اللّغتين الإنجليزيّة والفرنسيّة، وفي عام 1960م تمّ الاعتراف رسميّاً في دور اللّغة العربيّة في جعل المنشورات العالميّة أكثر تأثيراً، وفي عام 1974م عُقِدَ المُؤتمر الأوّل لليونسكو في اللّغة العربيّة بناءً على مجموعةٍ من الاقتراحات التي تبنّتها العديد من الدّول العربيّة، وأدّى ذلك إلى اعتماد اللّغة العربيّة كواحدة من اللّغات العالميّة التي تُستخدم في المُؤتمرات الدوليّة.

و لم تكن اللغة العربية مجرد رقم او تاريخ للتحدث او الاحتفاء بها فهي سجلت لحظات لتغني الشعراء بها و تغزلهم بجمال حروفها و روحها الابدية التي حلقت بهم في سماء الابداع و التجدد و حركية كلماتها المتجددة التي تحاكي الذات و الاخر، الارض و السماء، البحر و الجبال، و كانها تعلن ضمنيا انها لغة الكون الذي يتردد صداه للانسان.

أبرز ما قيل عن اللغة العربية

الشاعر اللبناني حلمي داموس:

لغـة إذا وقعت على أكبــادنا
كانت لنـــا بردًا علــى الأكباد
وتظـــــل رابطة تؤلف بيننا
فهي الرجـــاء لناطق بالضــــاد

الإيطالي كارلو نلينو:

إن المثقفين العـــرب الذين لم يتقنوا لغتهم
ليسوا ناقصي الثقافة فحسب , بل في رجولتهم نقص كبير و مهين ايضا

المستشرق الفرنسي رينان:

”من أغرب المُدْهِشَات أن تنبت تلك اللغة القومية وتصل إلى درجة الكمال وسط الصحارى عند أمة من الرُّحل تلك اللغة التي فاقت أخواتها بكثرة مفرداتها ودقة معانيها ، وحسب نظام مبانيها ، ولم يُعْرَف لها في كل أطوار حياتها طفولة ولا شيخوخة ولا نكاد نعلم من شأنها إلا فتوحاتها وانتصاراتها التي لا تُبَارى ، ولا نعرف شبيهاً بهذه اللغة التي ظهرت للباحثين كاملة من غير تدرج وبقيت حافظة لكيانها من كل شائبة”.

الإمام الشافعي:

ما جَهلَ الناسُ ، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب ، وميلهم إلى لسان أرسطو طاليس ) .
وقال أيضاً : ( لا يعلم من إيضاح جمل عِلْمِ الكتاب أحدُ ، جَهِلَ سعة لسان العرب ، وكثرة وجوهه ، وجماع معانيه وتفوقها . ومن عَلِمَها ، انتفت عنه الشُّبَه التي دخلت على جهل لسانها

قال ابن تيمية :
معلومٌ أن تعلُّمَ العربية وتعليم العربية فرضٌ على الكفاية ) وقال أيضاً ( فإن اللسان العربي شعار الاسلام وأهله واللغات من أعظم شعائر الأمم التي بها يتميزون وقال : ( إن اللغة العربية من الدين ، ومعرفتها فرضٌ واجبٌ . فإنّ فهم الكتاب والسنة فرضٌ ، ولا يُفهمُ إلا باللغة العربية ، وما لا يتمُّ الواجب إلا به ، فهو واجب.
المستشرقة الألمانية زيفر هونكه
كيف يستطيع الإنسان أن يُقاوم جمال هذه اللغة ومنطقها السليم ، وسحرها الفريد ؟ فجيران العرب أنفسهم في البلدان التي فتحوها سقطوا صَرْعَى سحر تلك اللغة.

الفرنسي وليم مرسيه:

العبارة العربية كالعود ، إذا نقرت على أحد أوتاره رنت لديك جميع الأوتار وخفقت ، ثم تُحَرَّك اللغة في أعماق النفس من وراء حدود المعنى المباشر مَوْكباً من العواطف والصور.

شاهد أيضاً

ذهب عمان الأبيض وحديقة القرم وشواطئ بتايا في جديد “التكوين”

عدد المشاهدات = 16284— مسقط – آماد طرحت مؤسسة بيت الغشام في الأسواق العدد الجديد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: