الرئيسية / فنون / العرض المسرحي “درس” رسالة واضحة المعالم للأشخاص الوصوليين
مشهد من مسرحية درس

العرض المسرحي “درس” رسالة واضحة المعالم للأشخاص الوصوليين

= 366

الكويت – آماد

على خشبة مسرح الدسمة ووسط حضور جماهيري مميز قدمت فرقة مسرح الخليج العربي ضمن المسابقة الرسمية لعروض مهرجان الكويت المسرحي بدورته الـ19 مسرحية “درس” التي قام بتأليفها الكاتب السوري لؤي عيادة وإخراج إبراهيم الشيخلي ومن تمثيل: ناصر الدوب، عبدالله البصيري، عثمان الصفي، فهد رويشد ومحمد الأنصاري وإضاءة عبدالله النصار وأزياء شهد العبيد وديكور محمد الربيعان والموسيقى والمؤثرات الصوتية عبدالله البصيري.

النص الأصلي الذي كتبه لؤي عيادة كان يحمل عنوان “الطريقة المنهجية لتعلم الوصولية” لكن المخرج الشيخلي بعد قراءته للنص ارتأى أن يكون عنوانه بعرضه المسرحي “درس” وذلك لجذب المتلقي من خلال هذا العنوان الذي يحمل بين طياته معاني كثيرة في ظل المتغيرات التي تعيشها البلدان العربية والعالم أجمع، فهي رسالة تعرية واضحة المعالم للذين قفزوا بسرعة البرق وتبوأوا مناصب دونما وجه إستحقاق وأصبحوا يتحكمون في عباد الله دون إحساس بمشاعرهم ومتاعبهم في الحياة.

النص الذي أعده الشيخلي إستوعبه كل من حضر العرض لأن الفكرة التي يريد إيصالها وصلت للجميع بأن هناك أناسا يعيشون بيننا ونساعدهم في كل مجالات حياتهم إلا أنهم في لحظه ينسون ذلك ويستغلون الفرص لإطاحتك أو لقتلك حتى يصلوا إلى مبتغاهم، ومع الأسف أن تلك النماذج تعيش بيننا حاليا وموجودة في كل الأقطار العربية دون إستثناء، الشيخلي في عرضه المسرحي قدم لنا جملا واعية لتبقى كـ الدروس التي لا بد أن نتعلم منها في هذه الحياة المليئة بأجناس من البشر.

العرض المسرحي ينطلق من خلال “الرجل المناسب في المكان المناسب” والذي يتم تقديمه عبر فريق العمل ومن خلال جمل لحنية متعددة ومتنوعة وإن ظل المحور والأساس واحدا يشير إلى اللعبة التي سيأخذنا إليها هذا العرض، بل إن الجملة تتطور لتتحول إلى الرجل المناسب في المكان المناسب “حاسب ما شئت فأنت خير محاسب”، ليقف بعدها أمامنا “عادل مصطفى” الذي جسد دوره ببراعة الممثل ناصر الدوب ليأخذنا إلى تلك الدروس الصريحة والواضحة شارحا للحضور كيف وصل للقمة من خلال مساعدته لأشخاص تعرضوا لحادث مروري أكرموه ومنحوه فرصة للعمل لديهم ولكن الطمع أعمى عيون عادل التي كانت تطلعاته.

الشيخلي قدم في المسرحية رؤية إخراجية جميلة وبعيدة عن الفذلكة فكانت هذه الرؤية عالية المستوى لتحليل وتفكيك شخصية الوصولي من خلال إعداده للنص الأصلي وساعده بذلك الإضاءة الجميلة والمؤثرات الموسيقية والديكور الذي كنت أتمنى لو كان بسيطا وممثلوه الذين كانوا في أعلى درجات تركيزهم وخصوصا النجم ناصر الدوب الذي إستطاع أن يسيطر على الحضور في الصالة من خلال مشاهده الطاغية التي تثبت أنه فنان يمتلك قدرات هائلة.

شاهد أيضاً

تحت شعار “المتاحف وآفاق التعاون والمعرفة”.. التراث والثقافة تنظم الملتقى الأول للمتاحف العُمانية

عدد المشاهدات = 1343— مسقط – آماد نظمت وزارة التراث والثقافة ممثلة باللجنة الوطنية العُمانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: