الرئيسية / متابعات وتقارير / المعروضات التراثية والمشغولات اليدوية تُبهر زوار “مهرجان الظفرة”
السوق الشعبي بمهرجان الظفرة

المعروضات التراثية والمشغولات اليدوية تُبهر زوار “مهرجان الظفرة”

= 430

أبو ظبي – آماد

جذبت المعروضات التراثية والمشغولات اليدوية في مهرجان الظفرة، أنظار آلاف الزوار من عشاق الأصالة والعراقة، من مختلف دول العالم الذين حرصوا على الحضور للاستمتاع بما يضمه المهرجان من معروضات فنية، حيث يلوح الماضي العريق بأصالته من خلال مشغولات يدوية وأعمال تراثية، تنسجها مبدعات إماراتيات، يتفنن في نقل التراث العريق من جيل إلى آخر. فيما يحرص جمهور كبير من داخل الدولة وخارجها على متابعة تلك الأعمال التراثية والمشغولات اليدوية التي تم تنفيذها بحرفية عالية وإتقان كبير.

وداخل “السوق الشعبي” المقام ضمن فعاليات “مهرجان الظفرة”، تتنوع المعروضات والمشغولات في الأجنحة، من محلات لبيع الملابس والأقمشة والمنسوجات الشعبية، إلى العطور والبخور والتحف واللوحات والهدايا، وصناديق المندوس، والمصاحف والمسابح، والأواني المنزلية، والملابس التراثية وملابس الأطفال، إضافة إلى التوابل العطرية من بهارات وأعشاب، وبعض المأكولات الشعبية مثل اللقيمات والرقاق والحلوى المحلية.

وتؤكد السائحة الفرنسية “إيلي ميلان”، أنها تزور “مهرجان الظفرة” للمرة الثانية. تقول: “أحرص على اقتناء بعض التذكارات من المهرجان، سواءاً من المشغولات اليدوية أو الأعمال التراثية حتى يبقى المهرجان وأجواؤه وفعالياته محفورة بالذاكرة”.

فيما يشير السائح الأمريكي “جاكسون بيلي”، إلى سعادته بحضوره المهرجان، وإلى أن المشغولات اليدوية والمعروضات في “السوق الشعبي”، هي أكثر ما جذب اهتمامه، لما تمثله من قيمة في حياة الشعوب الخليجية عامة، والشعب الإماراتي على وجه الخصوص.

ومن جهته، قال “عبيد خلفان المزروعي”، مدير إدارة التخطيط والمشاريع بلجنة إدارة المهرجانات والفعاليات الثقافية والتراثية بأبوظبي: “تحرص اللجنة المنظمة على تقديم كل ما من شأنه صون التراث، فالمهرجان يمثل مساحة للحنين إلى الماضي، وفرصة لاستلهام التراث وتوظيفه ضمن مفردات شعبية، لنقود دولتنا نحو العالمية”.

شاهد أيضاً

“الثوابت الوطنية ومستقبل العلاقات الدولية” محاضرة في مجلس محمد خلف بأبوظبي

عدد المشاهدات = 4710— أبوظبي – آماد نظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي العهد، مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: