الرئيسية / متابعات وتقارير / للحد من الزحام..”باصيت” تطبيق إلكتروني للنقل الجماعي الخاص!
تطبيق باصيت للنقل الجماعي الخاص

للحد من الزحام..”باصيت” تطبيق إلكتروني للنقل الجماعي الخاص!

= 1852

تقرير: شاهيناز محمد على

مع زيادة الازدحام في القاهرة الكبرى كان النقل الجماعي هو الحل الأمثل، وقامت عدد من الشركات بعمل تطبيقات لهذا الغرض، ولكن أول شركة قامت بتقديم هذه الفكرة هي شركة “باصيت Buseet”، وكان هدفها الأساسي هو تقليل عدد السيارات في الشوارع، والحد من الزحام عن طريق الانتقال بعربات سياحية فاخرة، وأنشئت الشركة لتقوم بتوصيل الأفراد من المناطق البعيدة التي تتطلب المعيشة بها اقتناء سيارة خاصة مثل التجمع الخامس والشيخ زايد وحدائق الأهرام.

شعارهم هو التوصيل في الموعد دون الحاجة لأن تقود سيارتك وتخوض تجربة الزحام المريرة، وتعتمد نقاط التجمع على وجود مكان لركن السيارة بجوارها كي تترك سيارتك وتركب معهم وتصل في موعدك.

مع وجود أكثر من 30 خطا ومجموعة كبيرة من الأتوبيسات السياحية الفاخرة وإمكانية الحجز من خلال الموقع بشكل الكتروني والدفع من خلال الفيزا أو للسائق يسهل علي الجميع استخدام منصة “باصيت” بسهولة.

فإذا كنت من سكان القاهرة الكبرى، وتريد التنقل داخلها، فأمامك ثلاثة حلول، الأول: أن يكون لديك سيارة خاصة، وفي هذه الحالة ستضطر لتحمل أسعار البنزين المرتفعة، وأعباء القيادة الصعبة وسط الزحام.

والثاني: أن تلجأ إلى التاكسي أو تطلب خدمة التوصيل الخاصة، وبالتالي ستتحمل التكلفة الباهظة لأجرة الرحلة، أما الحل الثالث: فهو تحمل معاناة المواصلات العامة والتنازل عن راحتك وخصوصيتك.

لكن إذا لم تكن هذه الحلول الثلاثة تناسبك، فعليك اللجوء إلى مشروع باصيت، الذي يوفر لك خدمة التنقل داخل القاهرة في حافلات مكيفة ومجهزة ونظيفة، وذلك مقابل ما يعادل خُمس أجرة التاكسي.

بلسان حال سكان القاهرة الكبرى، يتحدث عمرو الصاوي مدير شركة باصيت وصاحب الفكرة عن مشكلة الازدحام المروري، التي قد تعطلك عن عملك، وتغيّر مسار يومك بالكامل. ويقول: “حتى وإن كنت تمتلك سيارة خاصة، فإنك حتمًا ستعاني من الازدحام المروري، وتوتر الأعصاب الذي ينتج عنه، فضلاً عن إهدار الوقت والمال”.

ويضيف: “التاكسي وخدمات التوصيل الخاصة، يوفرون للعميل راحة وخصوصية، لكن ذلك يكلفه الكثير من المال مقابل رحلته، لاسيما إذا كانت رحلة طويلة بين أطراف القاهرة الكبرى، والتي قد تتكلف ما يقارب من 500 جنيه يوميًا”.

يتابع الصاوي: “في ظل هذا الوضع لا يجد المواطن أمامه إلا خيار استخدام المواصلات العامة، وفي هذه الحالة قد يحتاج إلى رحلتين أو ثلاث حتى يصل لهدفه، وسيتنازل عن الخصوصية والراحة، فضلاً عن التعرض للمضايقات والتحرش بالنسبة للفتيات، وقد يكون المشروع حلاً بين استخدام سيارات أجرة بمفردك تفتقد فيها لعنصري الأمان والتوفير، وكذلك المعاناة في الاعتماد على المواصلات العامة، ونستخدم الحافلات السياحية المكيفة والمجهزة، وسعتها 14 راكبًا فقط، لنوفر الراحة والهدوء للعميل والمزودة بالإنترنت.”

السائق لديه تطبيق هاتفي على هاتفه المحمول، يُمّكنه من معرفة الركاب وأماكن حجزهم واتجاهاتهم وأسمائهم ومواعيد رحلاتهم، ويستقبل العميل تأكيدًا عبر البريد الإلكتروني، وتذكير عبر رسالة هاتفية، قبل رحلته بنصف ساعة، تتضمن رقم الحافلة واسم السائق ورقم تليفونه وصورته الشخصية.

ومن أهم مميزات التطبيق عنصر الأمان، حيث يتم إجراء فحوصات شاملة واستعلام أمني وشخصي عن السائقين قبل تعيينهم.

يؤكد الصاوي أن المشروع يعمل في أكثر أماكن القاهرة طلبًا، لكنه يوفر رحلات للأماكن البعيدة كمدنية 6 أكتوبر والتجمع الخامس والعبور والشروق، والمدن الجديدة بشكل عام، وهناك رحلات كل نصف ساعة، وأخرى كل ساعة، من مكان إلى آخر.

كما أن هناك رحلات من القاهرة إلى الساحل الشمالي والإسكندرية كل عطلة أسبوعية، ورحلات داخلية بين القرى والشواطئ.

أفكار شبابية خارج الصندوق للتغلب على الزحام

أما عن التسعيرة فتختلف حسب رغبة العميل، فهناك نوعان من الحجز وهما الاقتصادي والمميز. والفارق يكمن في وجود مقعد فارغ بجانب العميل في حالة الحجز المميز، وطبقًا لهذه التسعيرة فإن الرحلة من مدينة 6 أكتوبر وحتى التجمع الخامس، لن تتعدى 33 جنيهًا، وهو ما يعادل خُمس أجرة التاكسي لنفس المسافة.

يوضح الصاوي أن العميل يمكنه الاختيار بين ثلاثة أساليب للدفع، الأول عبر البطاقة الائتمانية، أو نقدًا أثناء الرحلة، أو عبر نظام المحفظة الخاص بالمشروع.

ويؤكد الصاوي أن “باصيت” لديه خطة للتواجد في بعض البلدان العربية، ومنها السعودية والأردن والإمارات.

شاهد أيضاً

“نشأة الإذاعة والتلفزيون في الإمارات” محاضرة بمجلس محمد خلف في أبوظبي

عدد المشاهدات = 4626— أبوظبي – آماد نظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: