الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / محاضرة بعنوان “من هو اللي يعور القلب” في مجلس محمد خلف بأبوظبي

محاضرة بعنوان “من هو اللي يعور القلب” في مجلس محمد خلف بأبوظبي

= 5519

أبوظبي – آماد

نظم مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، مساء الاثنين، محاضرة في مجلس محمد خلف بمنطقة الكرامة، تحت عنوان “من هو اللي يعور القلب”، تحدث خلالها الدكتور عبدالله خميس النعيمي، استشاري أمراض القلب في مركز رويال هيلث للقلب بالعين، وأدارت الحوار فيها الإعلامية أمل حمد المسافري.

وشهد المحاضرة معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وسعادة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، إلى جانب عدد من أبناء المنطقة، ونخبة من المثقفين والكتاب والشعراء والفنانين والإعلاميين.

وتناول المحاضر الدكتور عبدالله النعيمي، خلال المحاضرة، عدد من العناوين حول انسداد الشرايين وأسباب مرض الشرايين وكيفية المحافظة عليها وكيف تمرض الشرايين، متطرقاً إلى عدد من الأمثلة الواقعية لمرضى تم التعامل معهم.

وأشار الدكتور النعيمي إلى أبرز العوامل التي تؤثر على القلب، وهي ارتفاع الكوليسترول، والتدخين والذين يعادلان ثلاث أضعاف الخطورة، إلى جانب الأسباب النفسية والتي تعادل ضعفي ونصف الخطورة ومن هذه الأسباب (الحزن، القهر، السخرية، أسباب نفسية في العمل أو البيت أو المجالس والمؤسسات)، وكذلك الغبنة حيث يقول أحدهم فيني غبنة أو قلبي يعورني، وهذا الشخص لا بد من تغيير جوه وجلب السعادة له، مؤكداً من خلال قصة واقعية أوردها أن الضغط يولد الانفجار.

كما تطرق المحاضر إلى مخاطر السكري والذي تبلغ الخطورة منه أكثر من الضعفين، وارتفاع ضغط الدم (الخطورة منه أقل من الضعفين)، والسمنة وعدم ممارسة الرياضة، وعدم تناول الفواكه، وغيرها.

وشهدت المحاضرة تفاعل بين الحضور والمحاضر، حيث أثري الموضوع بأسئلة الحضور المتنوعة والمداخلات القيمة، وقدم الدكتور النعيمي العديد من النصائح والطرق الوقائية لتجنب الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

شاهد أيضاً

العدد الجديد من التكوين يحتفي بمناسبة 23 يوليو..ويبحث في سؤال المليون زائر لـ”خريف صلالة”

عدد المشاهدات = 3806— مسقط – آماد احتفت مجلة التكوين في عددها الخامس والأربعين بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: