الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / العدد الجديد من التكوين يحتفي بمناسبة 23 يوليو..ويبحث في سؤال المليون زائر لـ”خريف صلالة”

العدد الجديد من التكوين يحتفي بمناسبة 23 يوليو..ويبحث في سؤال المليون زائر لـ”خريف صلالة”

= 9578

مسقط – آماد

احتفت مجلة التكوين في عددها الخامس والأربعين بمناسبة ذكرى يوم النهضة، وأشارت افتتاحية العدد إلى أن إطلالة شهر يوليو تعني أن البلاد “على موعد مع مناسبة استثنائية في التاريخ العماني المعاصر، حيث عاشت السلطنة الفجر الأول من الثالث والعشرين من هذا الشهر، وفي عام 1973، أول نهارات التغيير ليصنع مجدا حاضرا يلتقي مع الماضي الزاهر لبلد كانت، ذات تاريخ وعراقة، وحق لها أن تستعيد ما عرفته من ذلك التاريخ العظيم.. وتلك العراقة الممتدة آلاف السنين”.

ورأت المجلة أن السلطنة إذ تبدأ عامها الخمسين من أعوام النهضة المباركة لتؤكد على المسيرة التي قطعتها خلال العقود الماضية، وأنها متواصلة في خطواتها التنموية، بمزيد من الصروح والمشاريع المنجزة، وأن المرحلة المقبلة تمثل تحديا كبيرا، لكنها بالإرادة والإيمان بالمقدرات البشرية سترتفع صروحا أخرى، تضاف إلى ما سبق، وتجدد مسارات التنمية لتكون بطابع عصري يلامس المعطيات الجديدة.

كما يتضمن العدد مقالا للأستاذ حمود بن سالم السيابي بعنوان “أشرعة 23 يوليو في موانىء الامبراطورية من جديد” ليبحر عبر تجربة عمانية قاربت رحلة البناء، وفي الملف الثقافي هناك أكثر من صوت وطني يكتب لعمان التاريخ والمجد قصائده، عازفا على ربابة الشعر أصدق المشاعر.

وتلتقي التكوين مع سعادة السفير العماني في طشقند أحمد الكثيري ليتحدث عن عمق العلاقات بين السلطنة وأوزبكستان، مشيرا إلى محطات مهمة في التعاون الثنائي بين البلدين عبر أصعدة عدة.

وتواصل التكوين تقديمها للشباب العماني الموهوب والمثابر، من خلال عدة حوارات تلتقيهم لتحتفي بإنجازاتهم، وفي هذا العدد تحتفي بإنجاز شركة محيا الطلابية التي ستمثل السلطنة في مسابقة إنجاز العرب 2019، إضافة إلى حوار مع الفنان عدنان البلوشي الذي يعمل على تلوين الصور النادرة، لتصنع بهجتها اللونية من خلال “الإحساس والرؤية”.

وعبر “قضية مصورة” يكتب رئيس التحرير محمد بن سيف الرحبي عن موسم صلالة السياحي حيث يفرض سؤال المليون زائر نفسه مع كل موسم، نظرا لما تحظى به محافظة ظفار من جمال استثنائي يمتد ثلاثة أشهر، كما يبحث استطلاع للمجلة في شغف جديد للشباب العماني الذي يقتحم “عالم التخطيط للسفر”، ويقدم الكاتب المغربي سعيد بو عيطة قراءة في مدينة طنجة باعتبارها المدينة الأسطورة.

ويتواصل كتّاب المجلة في سرد أفكارهم فيكتب زاهر بن حارث المحروقي عن “طريق التنازلات” وعبدالرزاق الربيعي عن “نبوءة بيل غيتس الصغيرة” وماهر الزدجالي عن “عيون إيفانكا وعيون تريزا”، وحمدة الشامسية “شكوى” ومنى المعولية حول “غواية الأنثى.. هداية”، ويكتب الناقد السوري عن “دراما السطح دراما العمق” ويختتم أوراق المجلة الشاعر حسن المطروشي بـ”إرهاصات عشق قديم”.

وفيما تراهن المجلة على استمرارية نسختها الورقية فإنها تعمل بموازاة ذلك على النسخة الرقمية عبر موقعها على الإنترنت مع ارتفاع عدد زوار الموقع ليتجاوز ألف زائر يوميا، وتتوقع تضاعف هذا الرقم مع الارتقاء بالموقع أكثر مع حملة ترويجية من المؤمل أن تؤتي ثمارها قريبا.

شاهد أيضاً

“آماد” تنشر نص “النَّسْلُ المطرود”..للشاعر حسن المطروشي الفائز بجائزة “توليولا الإيطالية” للشعر العالمي

عدد المشاهدات = 8438— ما ثمَّةَ مِنْ أَحَدٍ، ما مِنْ أحدٍ في هذا القَفْرِ سوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: