الرئيسية / فنون / الربيعي : “حصِّنْ عقلك” رسائل موجزة توعوية تحذّر العقول من أن تكون فريسة للشائعات
فريق العمل أثناء التجهيز للتصوير

الربيعي : “حصِّنْ عقلك” رسائل موجزة توعوية تحذّر العقول من أن تكون فريسة للشائعات

= 1661

مسقط – آماد

انطلقت قبل اكثر من عام ونصف، أسفرت عن عدة فيديوات بلغ عددها (24) فيديو يتراوح زمن عرضها بين دقيقة، وخمس، وست دقائق، والمبادرة هي ثمرة تعاون بين الشاعر والكاتب المسرحي عبدالرزاق الربيعي، والمخرج سعيد عامر، وقد جاءت بعد تعاونهما المسرحي بتقديم عدة أعمال مسرحية هي”ضجة في منزل باردي” مع عبدالحكيم الصالحي ونادية عقيل وعرضت في باريس، والمنامة (وقف إلى جانب نادية عقيل الفنان درويش المبسلي) وحازت جائزة أفضل إخراج، و” احفاد السندباد” الذي عرض في بروكسل”،وأفلام قصيرة عرضت في مهرجان مسقط السينمائي، كان آخرها العرض الشعري البصري الذي قدم في معرض مسقط الدولي للكتاب،وشارك في تأديته خميس الرواحي ونور الهدى، “.

وجاء تعاونهما في” حصِّنْ عقلك” تعزيزا لذلك وقد ناقشا فيها العديد من الظواهر السلبية في المجتمع، نالت صدى طيبا من المتابعين، والادباء، وفي تغريدة له كتب الشاعر إبراهيم السالمي” استطاع برنامج “حصّنْ عقلك” أن يختصر المسافات نحو المتابعين وذلك بضمان جودة المحتوى وسلاسة الأداء، وانتقاء المشاركين، واهتمام القائمين على البرنامج بتجديد رسالتهم وغايتهم. شكرًا لجميع من شارك في هذا العمل الوطني بامتياز”.

ويرى الشاعر عبدالرزاق الربيعي الكاتب والمشرف على المبادرة” تقوم المبادرة على بثّ رسائل موجزة توعوية تحذّر العقول من أن تكون فريسة للشائعات، والثقافة الطارئة على مجتمعنا، والظواهر السلبية، بتحصين العقل من خلال مقاطع درامية، يشارك في تقديمها نجوم، وفنانون شباب، ومن النجوم الذين استقطبتهم المبادرة: طالب البلوشي، وأمينة عبدالرسول، وعبدالحكيم الصالحي، الذي له حصةالأسد فيها، ويوسف البلوشي، وعلي العامري، وخالد الحديدي، وعبد العزيز السليمي ودرويش المبسلي، وبلقيس البلوشية، وسعيد الشكيلي، وعائشة البلوشي، ونور الهدى الغمارية،وآخرين، وفي حلقاته الأخيرة استضاف عددا من الشخصيات الثقافية لتتحدّث عن محور الحلقة وهذه الشخصيات هي: د.زكريا المحرمي، ود.صالح الفهدي، ود.عبدالناصر الصائغ، والإعلامية سها الرقيشية”.

وأضاف قائلا” حاولنا قدر المستطاع الاقتراب من الواقع، فالإعلام أصبح اليوم من أكثر الوسائل تأثيرا على الإنسان، بفضل التقنيات الحديثة، وهذا بطبيعة الحال ينطوي على خطر كبير، إذا لم نستطع أن نوجد الإعلام المضاد له، بحيث يسهم بتحصين العقل، محاولين جذب أكبر عدد ممكن من المتابعين من خلال الإعتماد بأعمالنا على شخصيات مؤثر إجتماعيا، و فنيا، و ثقافيا في الأوساط المختلفة، وابتداع أفكار جديدة تتناسب مع الفكر الجديد في الإعلام وهو الإعلام البسيط الذي يعتمد على الصورة مع مراعاة مناقشة قضايا الساعة، كهجمة مضادة لما يروج له من أفكار سلبية عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وحول إنتاجية المبادرة قال الربيعي” تصل المقاطع للجمهور بجهود ذاتية جماعية، وحماس شبابي، مستفيدين من علاقاتنا الطيبة مع الفنانين، وشركات الإنتاج، ومنها شركة سما للإنتاج الفني التي وفرت لنا أدوات التصوير، وأجهزة ومعدات، بجهود المخرج سعيد عامر”.

وحول الرؤية الاخراجية التي اتبعها قال المخرج سعيد عامر”حاولنا من خلال هذه المبادرة أن نأخذ الجانب الدرامي بقالب تشويقي، بأدوات بسيطة، وحركة الكاميرا، واللعب على الإضاءه كما اننا قمنا بتحويل بعض الاعمال الى جرافيكس انميشن كونها تتناسب مع الحدث الذي كنا بصدد ايصاله للجمهور واستخدمنا في بعض الاحيان الكروما ( كمبزشن ) في محاوله للتنويع ولما يتطلبه العرض”.

شاهد أيضاً

رؤية النص ودلالته في شعر “سعد الدين شاهين”

عدد المشاهدات = 285— بقلم وعدسة: زياد جيوسي من ضمن نشاطات رابطة الكتاب الأردنيين شبه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: