الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / ندوة بحثية مشتركة عن العمارة الإسلامية في المملكة المغربية وسلطنة عُمان
العمارة الإسلامية في سلطنة عمان

ندوة بحثية مشتركة عن العمارة الإسلامية في المملكة المغربية وسلطنة عُمان

= 5634

مسقط ـ آماد

انطلقت الأربعاء في العاصمة المغربية الرباط فعاليات ندوة “العمارة الإسلامية في المملكة المغربية وسلطنة عُمان: الترميم والأرشيف”، والمعرض الوثائقي المصاحب الذي تنظمه هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ومؤسسة أرشيف المغرب بالتعاون مع سفارة السلطنة بالمغرب، وسيصاحب الندوة التي تستمر حتى يوم الغد، معرض وثائقي متخصص يحكي فن العمارة الإسلامية في المملكة المغربية وسلطنة عُمان والجوانب التاريخية في البلدين، ويضم مجموعة من الوثائق والصور التاريخية والمخطوطات القيمة وعمليات الترميم التي تبين جزءا من التاريخ العريق الذي تزخر به السلطنة والمملكة المغربية الشقيقة.

تتضمن الندوة جلستي عمل الأولى بعنوان أهمية الأرشيف ودوره في الترميم وتتضمن ورقة عمل بعنوان علاقة الترميم بالأرشيف في المغرب لأمينة المغاري أستاذة التعليم العالي، بجامعة محمد الخامس فيما سيقدم سلطان بن سيف البكري مدير عام الآثار بوزارة التراث والثقافة “بروتوكول التعاون العماني المغربي في مجال الترميم “، وسيقدم المهندس سعيد بن محمد الصقلاوي رئيس الجمعية العمانية للكتّاب والأدباء ورقة بعنوان “التحصينات العمانية: النظرية والتطبيق”.

وتناقش الورقة الرابعة ” بيمارستانات المغرب الأقصى عبر التاريخ، إشارات المصادر وهمس الوثيقة ونتائج المعاينة” لأستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس البضاوية بلكامل، اما علي بن حمود المحروقي مدير دائرة التخطيط والدراسات بوزارة التراث والثقافة سيتطرق إلى ” الحارات العمانية نشأتها وتطورها”، وفي الورقة السادسة للمهندسة سلمى الضاوي ستناقش “استعمال الأرشيف في الترميم”.

تحمل الجلسة الثانية عنوان “الأرشيف والترميم”، وستناقش “شواهد القبور في سلطنة عمان” للمهندس حارث بن سيف الخروصي، إلى جانب “ترميم مسجد تنمل الأثري من خلال الأرشيف” ليوسف خيارة مدير التراث الثقافي، و”توثيق التراث الثقافي المغربي: البدايات والتطور” لمحمد بلعتيق أستاذ التعليم العالي بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، من جانبه سيقدم الدكتور عبدالله بن سيف الغافري مدير وحدة بحوث الأفلاج بجامعة نزوى دراسة مقارنة بين “الأفلاج العمانية والخطارات المغربية” وسيستعرض المهندس محمد أمزيان حسني ورقته بعنوان “حمام المخفية” اما الباحث علي بن سعيد العدوي، سيستعرض ” الكتابات في العمارة العمانية” وستختتم الندوة بورقة رئيس قسم التراث الثقافي بوزارة الثقافة بالمغرب يوسف الراضي العلوي بعنوان ” صومعة حسان: معلمة نموذج بين المصادر الأرشيفية وتقنيات الترميم”.

شاهد أيضاً

افتتاح معرض “هديل الحمام” للفنان مصطفى الفقي..الثلاثاء

عدد المشاهدات = 3484— القاهرة – آماد تحت رعاية ا.د. إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، يفتتح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: