الرئيسية / مقالات الرأي / فاطمة سيف تكتب: الصمت العظيم

فاطمة سيف تكتب: الصمت العظيم

= 1969

فاطمة سيف

الصمت منتهى الرقى وسبب التقدم ، الصمت فعلا من ذهب، نحن الشعوب العربية بطبيعتنا (شعوب ثرثارة) مع كامل احترامي.

والدليل ما اثبتته الدراسات بأن ما ينفق سنويا على مكالمات الهاتف المحمول للفرد قد تخطى ما ينفق على الطعام والشراب، إلى هذه الدرجة لانطيق غلق أفواهنا!!

نحن نهدر طاقاتنا وامكانايتنا بالكلام دون فعل… وبالنظر إلى الغرب وسبب ما وصلوا إليه نجد تقديس الوقت والعمل من أهم الأسباب التى ساهمت فى تقدمهم واستباقهم لنا، رغم أننا أصحاب الحضارة القديمة، حقيقة يستفزنى هذا اللفظ (القديمة) ثم ماذا؟

هل اكتفينا بما صنعه التاريخ وصنعه أجدادنا؟ وأصبحنا طوال الوقت نتحدث ونضيع وقتنا وجهدنا هباء.

الصمت يدعو إلى التأمل والتفكر وبالتالى إلى الفهم والاستنتاج الصحيح للأمور الذى يقود بدوره إلى التحضر و التقدم، وما تصنعه الكلمة أحيانا يفوق الأسلحة الحربية.. إذا قيلت فى وقتها ومكانها.. فدعونا لانستهين أبدا بكثرة الكلام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من كثر كلامه كثر خطأه….الخ الحديث الشريف ) وأوصى عليه الصلاة والسلام بالصمت مخاطبا أبا ذر بقوله (عليك بطول الصمت)، متى سيحين وقت الفعل وليس الكلام؟

لقد أضعنا أوقاتنا بما يكفي.. فلنصمت قليلا ونفكر فيما نقول، الكلمة أمانة عظيمة..إما ترفعك أو تهوي بك إلى مكان سحيق ، دعونا نبدأ بتدريب أنفسنا على الصمت.. ففى النهاية سوف يصل بنا إلى الحكمة (ومن يؤت الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا)صدق الله العظيم.

نادرا ماتجد من يندم على صمته.. ولكن الندم على التحدث ما أكثره، ولو لم يكن للكلام الأثر العظيم على حياتنا لما قال تعالى (مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) ..

فلننتق كلماتنا ونرتقي بأنفسنا ببعض الصمت، والسلام.

 

شاهد أيضاً

د. منى حسين تكتب: اعترافات امرأة..!

عدد المشاهدات = 2525    المرأة هى الأم التى ترعى وتربى ، وتحلم دائما أن …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: