الرئيسية / مقالات الرأي / سمية بالرّجب تكتب: عالم موبوء..!
فيروس كورونا يهدد العالم

سمية بالرّجب تكتب: عالم موبوء..!

= 4076

لا تطأ هذا الظلام
هرول الصوت امتدادا للخطر
كلنا ريح الطريق
من دموع الكون تمتزج الرزايا والهتاف
انه الزمن الكئيب
هلل الصوت ابتهاجا بالمسافات الطويلة
في السفر
عمر هذا الوقت يمضي في ارتباك
حمى.. نار الاكتئاب..
او غياب
من لهب
صفق الكون ارتباكا وانسكابا في الوهن
هذا قلب الارض يكسوه البكاء
لا عواء للتفاصيل الصغيرة والشموع
لا غثاء للاراجيف الكثيرة في الجموع
… عالم الخوف الكبير
والوباء
قصة ترويها يوهان الحزينة
مشهد الموت المدجج بالصلاة
بين ميلانو و روما
في أقاصي الارض وقفة للصبر
ليس يطويها الضياع
كل شعب يبكي اسباب الركوع
كل شعب يروي كورونا البقاع
كل ركن خلد الصبر الطويل
لا تطأ هذا الظلام
هرول الصوت الوحيد
من أقاصي الارض تنبثق الحكايات التليدة
عن حكايا الحب في وجه الرزايا
عن مقاهي ادمنت عفن السنين
عن دعابات كثيرة حول اشكال العذاب
هكذا الدنيا تحدق بالمصير
لن تطير
هذه الأوهام في وقت قصير
لن نطير
همهم الصوت الحزين
غير ان الصمت ناقوس خطير
عمرنا الاتي التماس للحياة
نحن من نبني القصور
فقرنا يدمي الدهور
صمتنا دوامة الحزن الغفير
حمى هذا الوقت تحمل راحتي
كم تعافت هذه الاشكال من سقم السواد
لا عتاد
يرفع الضيم الكبير
ايها الكون المضرج بالوباء
ابكانا خطو الموت
في وجع الضمير.
حكامنا اسبابهم تبكي الشيوخ
حكامنا فزع يغرد في الشروخ
حكامنا عمق التفنن في الكلام
أطنب الرجل الطويل
في حكاياه الكثيرة
فانتبهنا
كان صوتا من زجاج
فانكسرنا في ثنايا الخوف والجوع الكبير
أطنب الرجل الطويل
في مكان ليس يكفيه البكاء
في زمان ليس يشفيه العويل

——
تونس في مارس 2020م.

شاهد أيضاً

عبدالرزّاق الربيعي يكتب: “مَحْبَس” الحَجْر و”المُحْيبس” المفقود!

عدد المشاهدات = 3814 مثل منقّب آثار، وجدت نفسي أحفر في ذاكرتي الرمضانيّة لأردّ على …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: