عُمر .. فراشة !

= 850

بقلم الشاعر الجزائري : بختي ضيف الله المعتز بالله

حيرني تحليقها
بين الزهور ..
تكتب العبور
تعشق السطور
ترسم الشعور
في لوحة العمر
بهاءً
عمرها ككل عمر
عابر مثل السحاب
مثل قطعة الجليد
تنتهي برقصة
بروعة
لأنها
الفراشة
تعطيك عمرها
لتكملَ الحكاية
ثم تموتَ ، حالماً
كي لا تموتْ..!

شاهد أيضاً

حفل جديد لأميرة النغمات رانيا يحيى بدار الأوبرا في ذكرى انتصارات أكتوبر

عدد المشاهدات = 21532  بعد غياب فى ظل توقف الأنشة والحفلات خلال فترة انتشار فيروس …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: