قبل الخروج..!

= 388

للشاعر السوري: محمد شودب

قرأتُ كثيرًا عن الرّاحلينَ
حفاةً
لما خلفَ هذي الصِّلَةْ
.
سيمشونَ للشمسِ
يدرونَ أنَّ الحَصى لنْ تمصَّ دمَ التَّكملةْ
.
سيأتونَ من آخرِ الأمنياتِ
ثقالًا بأسمائنا المُثقلةْ
.
خفافًا كريشِ القَطا
وبطاءً
كمنْ يدخلونَ إلى المقصلةْ
.
سِراعًا كحبّاتِ كانونَ
لمّا استراحتْ على أرضِها المُوحلةْ
.
طريقُ البدايةِ
يعلمُ أنِّي
عصيُّ التَّأقْلُمِ في المرحلَةْ
.
لمرحلةٍ من حدُودِ البلادِ
لأرضٍ
تحلُّ ليَ المُشكلةْ
.
لمن قالَ عنْها الغريبُ الوحيدُ:
هنا ليسَ يعرفُ قلبي الولَهْ
.
هنا سوفَ يلدغني الياسمينُ
ويقرأُ لي سورةً مُنزلَةْ
.
هنا ستعودُ القصيدةُ ليلًا
لِتَرفعَ أحلامَها المُسدلةْ
.
سأكتبُها
وأقولُ لقلبي
تريَّثْ، ستنفجرُ القُنبلةْ
.
(إذا زلزلَ الله زلزالها)
سنكتبُ عن لحظةِ الزلزلَةْ
.
طريقُ النهايةُ طالَ
وما زلتُ أحتاجُ قلبي لكي أكملَهْ
.
وقلبي هُنالكَ غربَ دمشقَ
ينامُ على العُشبِ، والعشبُ لَهْ
.
ينامُ لأنَّ المَمرَّ إليها
قريبٌ
وأوشَكَ أنْ يدخلَهْ
.
تعالي على غيمةٍ من عطورٍ
وهاتي ابتسامَاتِكِ المُرسلةْ
.
وهاتي البريدَ
وهاتي العبيرَ
وهاتي الغيابَ لكي أقتُلَهْ
.
طريقَتُنا في الحنانِ تُميتُ
فعطفًا على اللحظةِ المُقبلَةْ
.
وعطفًا عليَّ
فَثغْرُكِ شيءٌ
شهيٌّ وأحتاجُ أنْ آكلَهْ
.
وعطفًا على الأرضِ
مُدّي يديكِ
فلولاهُما لم تعشْ سُنبلةْ

شاهد أيضاً

بالصور..الفنانة زين عوض تغني في واشنطن بحضور ملك الأردن

عدد المشاهدات = 180— الأردن – آماد قدمت الفنانة الأردنية زين عوض فقرة غنائية من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: