معبر للروح..!

= 826

للشاعرة : علياء هيكل

هائمٌ أنا..
أطوف تائهاً.. متخبطاً فى الأرجاء
فشوقى إليك.. يقودني
مسيراً.. مجبراً للقاء
أتنسم لاهثاً.. نسيم عطرك
يسبح منساباً فى الهواء..
فكل غايتى.. أرى وجهك
فيكتمل ليّ.. الإشراق
وبحبى لك أنا.. جئتك
متوسلاً راكعاً.. بكاء
فبلا رحمة.. تركتنى ببابك
مولعاً.. مغرماً أشتاق
مشهود لك.. بالجمال الساحر
ولَكَمْ به فتنتِ رجالاً وأولياء ..
ولقد ندمت على نظرة..
أولها عشقٌ وأخرها افتراق..
ونظرات قومى ملامةُ..
بأنك لى جنونٌ وأنك لى.. بلاء
وأنا..أنا ما كنت يوما ًلعوبا ً
وما كنت يوماً فتىً خطاء
فأنا المفتون..بكِ مجنونٌ
أحدث عنكِ نجومَ السماء
فما عاد لي على القلبِ حكمُ
فقد صار عبدا ولكِ الولاء
وكنت عن كلامهم أنا..
معرضاً..راضياً
وأنا..وأنا من هو الداء
بإرادتي..مجبوراً مسيراً
وأنتِ..أنتِ مني براء
فعيناك..معبرٌ للروح..
أنها جنه ونار ..
وفيها..فيها الفناء .

شاهد أيضاً

العدد الجديد من “شاعر المليون”…رصد لحركة القصيدة العربية وإضاءة على تجارب شعرية كبيرة

عدد المشاهدات = 6206  أبوظبي – آماد الثقافية صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: