ضوّع السنين..!

= 775

للشاعرة التونسية: حسناء وفاء الجلاصي

أتنسى…؟
بعد أن منحتُك بياض الروح
وبتّ وحيدة
يرهقني غيابك والقصيدة
أيّها الحلم المتعالي
ما عدت مخلصة لجبروتك
أرتّب عري المجاز من الإيقاع
في زمن أّرّقته الخديعة
بملء الشّجن أتكحّل بظلال الهمس
و بي رعشة اللّمس
و ضوّع السنين
أتنسى…؟
رعشتك السالبةُ
كدرت ملامح الحياة
شارفت على الجفاف
ورافقها السراب ولم ترتو
كسرت مدادها
ضيّعت اتجاهها
باتت ظلالُها تؤلمني
قد تاهت منا اللحظة
وقطع حبلها السّريّ

شاهد أيضاً

العدد الجديد من “شاعر المليون”…رصد لحركة القصيدة العربية وإضاءة على تجارب شعرية كبيرة

عدد المشاهدات = 2621  أبوظبي – آماد الثقافية صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: