أتظنُ؟

= 276

للشاعرة: منى يوسف أديب

أتظنُ أنني مثل باقيَ النساء؟
أرتدي الزُخُرف وأمشي في خيلاء
أتجمل و أنتظرُ من يُبادِرُني الثناء

أم أحزن وأنتظرُ من يُبادِلُني الرثاء
وعند غضبي أثورُ كالمرأة الحمقاء

أحقاً تظن أنني من الداخلِ جوفاء
أما واللهِ فأنا لستُ مثل باقي النساء

فإذا نظرت في عُلُوِ تراني في السماء
وأنا الشمسُ الدافِئة في ليلةِ الشتاء

وأنا القلبُ الذي عشق و أخلص دون رِياء
فعساك ان تقول انّي وهُنّ سواء

فأنت ليَ النار ولك انا النور في الظلماء
وانا العِشقُ إذا ما عزفت لحن الهواء

وأنا الجمالُ إذا ما ذُكِرَت العُيُونُ السوداء
وأنا الاُسطوُرَةُ في عالم الارض والسماء

لذلك سأذهبَ ولن انتظرك حتى تبادِلَني العطاء
ولكنني لن أتركك فسأُبادِرُكَ المرواغةِ في ذكاء

وسأنثُرَ من حدائق شِعري عليك الورود الرطباء
وسأشعل من شوقي ناراً و ارسلها كي تكون لك ضياء

وسأرشق الخجل في عينيك كي لا تنظُرَ الى باقي النساء
وسأدُقَّ أوتاد حُبي داخل خَيمة قلبك حتى لا تستطيع البراء

وسأسكُن في عينيك فإذا نظرت سَتَرَاني انا وانت سواء
وسأُرسِل من عِطرِي رسولا كي يأخُذ منك وعداً باللقاء

وعند اللقاء عَسَاك ثانيةً أن تقولَ أنّي وهُنَّ سواء
فأنا لستُ مِثلَ باقيَ النساء

شاهد أيضاً

بالصور..تكريم الفنانة نادية لطفي في عيد ميلادها الحادي والثمانين

عدد المشاهدات = 603— القاهرة – آماد مع بداية العام الجديد، احتفلت الفنانة نادية لطفى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: