الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / ليلة بكاء النجوم في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

ليلة بكاء النجوم في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

= 582

القاهرة – مجدي الشاذلي

على عكس ما اعتاده جمهور وضيوف مهرجان القاهرة السينمائى بحضور حفل افتتاح المهرجان من دار الأوبرا المصرية كما حدث في دوراته السابقة، انتقلت مراسم ووقائع الافتتاح أمس، إلى قاعة “المنارة” بمركز المنارة للمعارض والمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس، التي استضافت حفل افتتاح الدورة التاسعة والثلاثين للمهرجان، وشهدت، بعكس ما كان يحدث في الدورات الماضية، توافد عدد كبير من النجوم والنجمات المصريين والعرب.

تأخر موعد بدء حفل الافتتاح قرابة ساعتين وكاد التأخير أن يتسبب في إفساد الليلة، بعد أن أبدى ممثلو وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة استياءهم الشديد لما وصفوه “العزلة” التي فُرضت عليهم في شرفة الصحافة، والحيلولة بينهم والاقتراب من الساحة المخصصة لاستقبال النجوم، والوقت الزمني الطويل الذي تم إهداره في اجراء الأحاديث “الفضائية” مع المشاهير أثناء تواجدهم على “السجادة الحمراء”، بينما تم احتجاز الصحفيين والاعلاميين في “الشرفة” انتظاراً لانطلاق الحدث، وهو ما دفع البعض منهم إلى مغادرة المكان بأكمله !

وعلى غير العادة..بدأ الحفل في العاشرة إلا ربع مساءً، بفقرة فنية قدمت الأوركسترا خلالها مزيجاً من أشهر موسيقات الأفلام المصرية والعالمية، ثم قدمت المطربة أصالة أغنية “الفن”، بشكل ارتجالي؛ حيث وضح عليها أنها مرتبكة، ومتلعثمة، ولم تحفظ كلمات الأغنية الشهيرة التي تغنى بها يوماً الموسيقار محمد عبد الوهاب، ويقول مطلعها : “الدنيا ليل والنجوم طالعة تنورها”، لكن سرعان ما استعادت ثقتها بنفسها، وتألقت.

ومع انتهاء فقرتها اعتلى خشبة المسرح الممثل آسر ياسين، الذي وجه تحية خاصة للفنانة الكبيرة شادية، بمناسبة إهداء الدورة “للنجمة شادية”، مصحوبة بكوكتيل موسيقى لأهم أغانيها، ثم قدم أعضاء لجنة تحكيم الفيبريسي، والنجمة يسرا رئيس شرف الدورة، التي ألقت كلمة قالت فيها : “فخورة بأنني فنانة، وبأنني مصرية”، ودعت النجم حسين فهمي لاعتلاء خشبة المسرح، بوصفه رئيس لجنة تحكيم المسابقة الدولية، وألقى بدوره كلمة قصيرة، بالعربية والانجليزية، أعرب فيها عن سعادته باهداء الدورة للفنانة الكبيرة شادية، ثم قدم أعضاء لجنته الدولية.

بعدها أهاب “ياسين” برئيس المهرجان د. ماجدة واصف لاعتلاء خشبة المسرح، وبعدها صافح حلمي النمنم وزير الثقافة رئيس وأعضاء لجنة التحكيم الدولية، وألقى كلمة نوه فيها إلى ماض قريب كانت تتنازع الوطن خلاله عدة اتجاهات، وأشاد بالدور الكبير الذي لعبه مهرجان القاهرة السينمائي في رفض الارهاب ومواجهة التشدد والتطرف، وأنهى قائلاً :”بالسينما وبالفن ننتصر للحياة والحب والدولة المدنية الحديثة”.

وبعدها تم تكريم الممثلة الأميركية إليزابيث هيرلي ومنحها جائزة فاتن حمامة للتميز، وقالت في كلمتها: “شكراً لهذا البلد العظيم .. فيلمي الأول منذ 30 عاماً وكم أحببت صناعة السينما، وأدركت الآن أنها عظيمة من حيث قدرتها على الخلق والانجاز، وهذا المكان الذي يُعرض فيه ما يزيد عن 170 فيلماً يعكس هذا الإنجاز”. وتمنت لو طالت مدة إقامتها في مصر..واختتمت قائلة بالعربية :”شكراً مصر” .

وعاد آسر ياسين ليُعلن عن تكريم هند صبري، التي قدم لها أحمد عز جائزة فاتن حمامة للتميز، وسجلت امتنانها بالجائزة، التي تحمل اسم سيدة الشاشة العربية، وتزامنها مع أول جائزة حصلت عنها في حياتها عن دورها في فيلم “صمت القصور”، واحتفالها بعيد ميلادها، وأشارت إلى أحمد عز أول ممثل وقفت أمامه في مصر، وإيناس الدغيدي أول مخرجة في مصرعملت تحت قيادتها. وعقب مغادرتها خشبة المسرح، بعد توجيه التحية لبلدها تونس، وعائلتها الصغيرة، أعلن “ياسين” عن تكريم ماجد الكدواني، الذي سلمته ليلى علوى جائزة فاتن حمامة للتميز، وأشادت في كلمتها بموهبته ما دفع “الكدواني” للتأثر بشدة، ووصف “ليلى” ب “الأستاذة”، والجمهور ب “المُعلم”، وتذكررحيل “خالد صالح”، وقول أحد أصدقائه :”الفنانين مش بيموتوا .. دول بيمشوا .. وليتني أمشي لكن أحقق رسالة حقيقية تفيدكم وتفخروا بها جميعاً” ثم رحب مقدم الحفل بدنيا وإيمي سمير غانم إيذاناً بتكريم النجم الكوميدي سمير غانم، الذي كان ظهوره بمثابة مفاجأة كبيرة، بعد أن جرى التكتم على وجوده طوال الفترة التي سبقت بدء المراسم، وكان الوحيد من بين المكرمين الذي وقف له جميع من قاعة الحفل تحية وتقديراً، وبدوره ألقى كلمة أعرب فيها، وهو يغالب دموعه، عن سعادته بالجائزة، التي جاءت بعد مسيرة طويلة، وبالتكريم في “مهرجان عظيم .. مهرجان بلدي .. وجائزة تحمل اسم فاتن حمامة .. وفي دورة مهداة إلى شادية ” .

بعدها قدم “ياسين” الفلسطيني هاني أبو أسعد مخرج فيلم الافتتاح “الجبل بيننا”، الذي صعد إلى خشبة المسرح، وقال بتأثر :”السينما المصرية فخر للعالم مش فخر للعرب فقط .. ولولاها ما كانت السينما العربية”، ووجه الشكر لكل من وقف معه، وكان له الفضل في تطور مسيرته، وقدم اعتذاراً للحضور بالإنابة عن كيت وينسلت وإدريس ألبا بطلا فيلم الافتتاح، اللذان حالت ظروف شخصية دون مشاركتهما في تقديم فيلم الافتتاح، الذي تم عرضه بعد استراحة قصيرة.

من كواليس الافتتاح
• حرص منظمو حفل الافتتاح علي وضع مقتنيات السينما من سيارات نجوم الزمن الجميل، وأجهزة الهاتف الأرضي القديمة التي ظهرت في بعض الأفلام الكلاسيكية، على مقربة من السجادة الحمراء، بالإضافة إلى صور نجوم ونجمات زمن الفن الجميل شادية ومارى منيب ورشدى أباظة وعمر الشريف وسعاد حسنى.

• توافد على مكان الحفل كوكبة من النجوم والنجمات؛ مثل : حسين فهمي رئيس لجنة التحكيم الدولية، يسرا رئيس شرف المهرجان، نبيلة عبيد، عزت العلايلي، لبلبة، ليلى علوي، محمود حميدة، إلهام شاهين، أحمد حلمي، منى زكي، بشرى، نجلاء بدر، شريف منير، هاني رمزي، إيمي سمير غانم، دنيا سمير غانم، دلال عبد العزيز، حسن الرداد، الجزائرية أمل بو شوشة، اللبنانية مادلين طبر، أحمد عبد الله محمود، أيتن عامر، دينا، أشرف زكي، روجينا، دنيا عبد العزيز، هنا شيحا، إنجي المقدم، دارين حداد، غادة عادل، مجدي الهواري، أحمد داود، أحمد عز، منال سلامة، سمير صبري، عزت أبو عوف، مصطفى فهمي، جميلة عوض والكاتب مدحت العدل والمخرج خالد يوسف.

• طفرت الدموع من عيني الفنانة دلال عبد العزيز وهي تتابع لحظة تكريم زوجها الفنان الكبير سمير غانم.

شاهد أيضاً

لماذا اعتذرت ميّادة الحنّاوي لجمهور الأوبرا السلطانيّة؟

عدد المشاهدات = 196— مسقط – آماد اعتذرت الفنانة ميادة الحناوي عن إقامة حفل “من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: