الرئيسية / المرأة والطفل / أخبار المرأة / إنطلاق مؤتمر تمكين المرأة العربية في الإعلام بالأردن

إنطلاق مؤتمر تمكين المرأة العربية في الإعلام بالأردن

= 1328

عمّان – وكالات

افتتح اليوم في العاصمة الأردنية عمّان مؤتمر “دور الإعلام في تجسير الفجوة الجندرية” ويستمر يومين بحسب “العمانية”.

وأكدت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، الرئيسة الفخرية لمركز دراسات المرأة ومركز الإعلاميات العربيات، في كلمة لها في افتتاح المؤتمر، أهمية التعاون وتبادل الخبرات بين الإعلاميات العربيات لتسليط الضوء على قضايا المرأة العربية ومجتمعها، والمساهمة في دعم الجهود المبذولة لتمكين المرأة العربية في المجالات المختلفة. ووضحت أن الإعلامية العربية أثبتت قدرتها على مواجهة التحديات، في ظل الظروف التي يمر بها العالم العربي، مشيرة إلى دور الإعلاميات العربيات في خدمة أوطانهن ومساهمتهن في تحقيق التنمية.

من جهتها، قالت مديرة مركز دراسات المرأة الدكتورة عبير دبابنة، إن المؤتمر يشكل ثمرة للتعاون بين مؤسسات مختلفة لتحقيق التمكين الاقتصادي المنشود للمرأة.

وأكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة، أن الدول العربية استطاعت ردم الفجوة الجندرية في التعليم، غير أن مشاركة المرأة في القوى العاملة ما زالت متدنّية، مستعرضا الجهود الدولية لتحقيق المساواة بين الجنسين تحقيقا لأهداف التنمية الشاملة والمستدامة، ومشددا على دور الإعلام في خدمة قضايا المرأة عبر الترويج لثقافة النوع الاجتماعي.

وعرضت رئيسة مركز دراسات المرأة محاسن الإمام لجهود المركز في خدمة الإعلاميات وتمكينهن من خلال التدريب والتأهيل، فيما تحدثت الإعلامية اللبنانية بارعة علم الدين عن أهمية دور الإعلامية العربية في المهجر بوصفها سفيرة لبلدها ومجتمعها، ومساهمتها في إيصال الصوت العربي والقضايا العربية وإظهار الصورة الحقيقية للمرأة العربية أمام الإعلام الخارجي.

وتم خلال الحفل الذي احتضنه مدرج رم في مركز اللغات بالجامعة الأردنية عرض فيلم توثيقي للمشاركات قالت فيه الإعلامية العُمانية طاهرة بنت محمد أمين الزدجالية اخصائية إعلام أول بالمديرية العامة للإعلام الخارجي بوزارة الإعلام ان للاعلام دورا مؤثرا في تجسير الفجوة الجندرية، مؤكدة أن الإعلاميات العربيات يؤدين رسالتهن على أكمل وجه، ويساهمن بفعالية في تصويب الصورة النمطية للمرأة في الإعلام. وخلال حفل الافتتاح قدمت الزدجالية هدية لسمو الأميرة بسمة ضمّت كتبا تستعرض تاريخ السلطنة وحضارتها وتعرّف بدار الأوبرا السلطانية.

وناقش المؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة في الإعلام: واقع وتحديات، البطالة والهجرة بين الإعلاميات، ودور الإعلاميات في صنع القرار بالمؤسسة الإعلامية، ودور المؤسسة الإعلامية في تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة في سوق العمل، ودور الإعلاميات في مواجهة الصورة النمطية للمرأة في الإعلام، ودور الإعلام في إعادة إنتاج مفاهيم النوع الاجتماعي، ودور الإعلام في مواجهة الصورة النمطية للمرأة في الدراما العربية.

كما تناقش المشاركات استخدام المنتجات الإعلامية لمبادرة “أنا هنا” في التعليم التفاعلي، وبناء قدرات الإعلاميات، والتوجيه المهني للإعلاميات، والإعلام والأهداف التنموية، والإعلام والتنمية في العالم العربي، وواقع الإعلامية العربية، والمرأة والاعلام من منظور أكاديمي.

يُذكر أن المؤتمر ينظمه مركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية، بالتعاون مع مركز الإعلاميات العربيات، ومبادرة “أنا هنا” الوطنية، والقطاع الأكاديمي وعدد من مؤسسات المجتمع المدني.

يشارك في المؤتمر أكثر من عشرين إعلامية من العراق، والبحرين، والكويت، والجزائر، وتونس، ومصر، وسوريا، ولبنان، وفلسطين، والسودان، والسعودية، وقطر، إلى جانب إعلاميات يمثلن وسائل الإعلام الأردنية المختلفة.

شاهد أيضاً

الدكتورة صوفيا زاده..سفيرة للنوايا الحسنة للسلام ودعم مصر

عدد المشاهدات = 6704— القاهرة – آماد منح المجلس الدولي العربي لحقوق الإنسان، ملكة تفسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: