الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / البحري: صناعة الفخار إزدهرت في عُمان منذ الألفية الرابعة قبل الميلاد
من الجناح العماني في ملتقى الشارقة للحرف التقليدية

البحري: صناعة الفخار إزدهرت في عُمان منذ الألفية الرابعة قبل الميلاد

= 1065

 

الشارقة – وكالات

قال الدكتور سالم البحري مستشار وزيرة التربية والتعليم في السلطنة، إن صناعة الفخار تعتبر واحدة من أهم وأقدم الصناعات التقليدية في السلطنة، وقد كشفت أعمال الحفريات والتنقيب عن ازدهار صناعة الفخار في عُمان خلال الألفية الرابعة قبل الميلاد، وكان استخدامه في تلك المرحلة في الطقوس الدينية القديمة وتقديم القرابين من الطعام والشراب، وقد عرف الإنسان القديم كيف يحول الطين إلى مادة صلبة عن طريق الشوي في النار في الأفران، “القمائن”، وعرف كيف يشكله ويصنعه في عدة ألوان وأشكال.

ولفت “البحري” من خلال ورقة عمل في ختام فعاليات النسخة الحادية عشرة من ملتقى الشارقة للحرف التقليدية، إلى دور وجهود السلطنة اليوم من أجل الحفاظ على صناعة الفخار، كما تطرق إلى البيئة العمانية والموارد الأولية لصناعة الفخار وصناعة الفخار قديماً والبعد التاريخي لصناعة الفخاريات.

واختتم “الملتقى” الذي نظمه معهد الشارقة للتراث بمقر المعهد ومركز التراث العربي بإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بمشاركة مميزة من الإمارات وسلطنة عُمان والسعودية والبحرين والكويت.

واشتمل اليوم الأخير من الملتقى على ختام الندوة العلمية التي أقيمت على مدار يومين حيث تحدث في الجلسة الثالثة للندوة الدكتور سالم البحري، مستشار وزيرة التربية والتعليم في السلطنة، وتناول في ورقة عمله حرفة الفخار في عُمان بين الماضي والحاضر، كما تحدث الباحث البحريني خالد السندي خلال ورقة عمله عن صناعة الفخار، التقنيات والمخرجات، قرية عالي نموذجاً، والباحث العُماني أحمد المعشني، الذي تناول من خلال ورقة عمله محافظة ظفار كنموذج لصناعة الفخار في سلطنة عُمان، وأدار الجلسة الدكتور حمد بن صراي.

من جانبه، تناول الباحث العُماني أحمد المعشني نموذج محافظة ظفار في صناعة الفخار في سلطنة عُمان، مشيراً إلى أن حرفة تشكيل الفخار هي من أقدم الحرف في عُمان منذ أزمنة سحيقة، وانتشرت على نطاق واسع في المحافظة لسد حاجيات الإنسان اليومية من الآنية وسواها، حيث أنتج الحرفي الظفاري العديد من المشغولات والمنتجات الفخارية مثل جرار الماء وقدور الطبخ وأوعية حفظ الطعام والمباخر وغيره

وهدف الملتقى الذي نظمه معهد الشارقة للتراث على مدار يومين، إلى المساهمة في تنمية الحرف والصناعات اليدوية بشكل دائم، ودعم الأفراد والجهات في مجال الحرف، وتبادل الخبرات والتجارب والمهارات وتفاعلها، ونقلها إلى الأجيال القادمة.

شاهد أيضاً

كتاب جديد يكشف أسباب “انهيار الحضارة الإسلامية وإعادة بنائها”

عدد المشاهدات = 141— كتبت: علياء الطوخي يحاول كتاب “انهيار الحضارة الإسلامية وإعادة بنائها”، للدكتور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: