الرئيسية / الصحة والغذاء / معلومة صادمة عن “الاستحمام”..وخاصة للنساء!

معلومة صادمة عن “الاستحمام”..وخاصة للنساء!

= 701

—–

كتبت – شاهيناز جمال

من الطبيعي أنه لا غنى عن الإستحمام للمحافظة على نظافة الجسم والتخلص من الروائح غير المرغوب فيها والحصول على  الإحساس بالإنتعاش والنشاط على مدار اليوم، ومقاومة حرارة الجو المرتفعة خاصة في فصل الصيف، إلي جانب تنشيط الدورة الدموية وتجديد خلايا البشرة والشعور بالإسترخاء بعد يوم عمل شاق ومجهد..

إلا أن الخبراء في هذا المجال نشروا دراسات تؤكد أن التعرض بشكل يومي للمياه قد يصيب بأمراض مختلفة ، وذلك لإن أجسامنا تحتوي على الآلاف من البكتيريا الضارة والنافعة وكثرة الإستحمام تخلص الجسم من كلاهما وهو ما يؤدي إلي إضعاف جهاز المناعة ويقلل من قدرة الجسم على مقاومة الجراثيم والبكتيريا التي تهاجمه نتيجة تفتح المسام بعد الإستحمام ..

فالمياه تحتوي في مكوناتها على عناصر منها المنجنيز والذي يؤدي كثرة استنشاقه إلي أضرار بالجهاز العصبي وعنصر الكلور وهو ما يؤثر على الشعر ويصيبه بالتلف وافقاده رطوبته وجماله ويقضي على حيويته وزيوته الطبيعية الموجودة به.

فكثرة استخدام الشامبو والصابون يؤدي أيضا إلي أمراض جلدية كالحساسية (الأكزيما) لوجود عناصر كيميائية في تلك المواد التي تستخدم لتنظيف الجسم..

وجاءت الأبحاث صادمة للنساء بصفة خاصة لأن كثرة التعرض للمياه تقلل من نسبة الزيوت الطبيعية الموجودة في الجسم وهو ما يؤدي إلي جفاف البشرة وهذا قد يكون أحد العوامل المباشرة للإصابة بالشيخوخة المبكرة..

ويقول الخبراء أن عدد مرات الإستحمام تعود لنوع البشرة فالبشرة الدهنية أقل عرضة لمشاكل صحية عن البشرة الجافة عند الاستخدام المتكرر للمياه

ووجه الخبراء نصيحة بأن يكون عدد مرات الإستحمام مرتين أو ثلاثة على الأكثر في الأسبوع، ومحاولة استخدام مياه دافئة وليست ساخنة لتجنب جفاف البشرة ومحاولة المحافظة على رطوبة الجسم وتقليل التعرض للأمراض.

شاهد أيضاً

أساليب المعاملة الوالدية غير السوية (12)

عدد المشاهدات = 4605— بقلم: د. عفاف عبدالفادي (1) أسلوب التدليــــل : يتمثل ذلك الأسلوب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: