الرئيسية / فنون / تجليات بين الأمل والألم في معرض التشكيلي الفلسطيني “قصي ابو عامر” بتونس

تجليات بين الأمل والألم في معرض التشكيلي الفلسطيني “قصي ابو عامر” بتونس

= 857

تونس – نورة البدوي

لاجئ فلسطيني يرسم لوحات لعيون الوطن و قضايا الإنسانية” هكذا قدّم نفسه فناننا التشكيلي قصي أبو عامر، هو لاجئ فلسطيني بالعاصمة الأردنية عمّان.

قدم أبو عامر إلى تونس ليشارك بمهرجان ربيع فلسطين من خلال معرضه التشكلي المعنون بـ ” حالة عشق لا تتكرر” و هو تتمة لمعرضه الأول الذي قدمه بالأردن في 15 جوان 2015 و الحامل لنفس العنوان حسب تعبير فنانا.

في حديثه إلى “آماد” يقول ” أبو عامر” ان اختياري لعنوان المعرض هو اقتباس لقصيدة مظفر النواب “حالة عشق لأوجاع آدم حاتم”، و يضيف هكذا أرى لوحاتي عشق لفلسطين و تجليات بين الأمل و الألم في حاضر الإنسانية”.

يستعمل ” أبو عامر” الخط العربي في أغلب لوحاته لعل هذا المزج بين الخط و الصورة أضاف جمالية فنية وكأنها بصمة خاصة أردفها فناننا إلى أعماله..ويقول:”لدي فلسفة خاصة بي تتمثل في اعتمادي للخط العربي فهو بالنسبة الي فن في حد ذاته و هو ترجمة لأصالتنا و تاريخنا العربي، فالخط العربي ترجمة إيحائية لجذور هويتنا العربية التي أردتها أن تكون حاضرة من خلاله”.

أحدى لوحات الفنان

لا يخفى أن هناك جانبا توثيقيا اشتغل عليه فنانا ” قصي أبو عامر” في لوحاته التشكيلية إذ نجد أنفسنا نتنقل بين جمالية الخط العربي من جهة وبين أشعار لمحمود درويش وأمل دنقل و مظفر النواب وآخرين من القامات الشعرية العربية إلى جانب حضور مقاطع من أغاني فيروز و سميح شقير بالإضافة إلى حضور آيات من القرآن الكريم.

بالنسبة إلى الألوان نجد ألوانا حارة وأخرى باردة إضافة إلى القيم الضوئية و استخدام لأقلام الحبر والألوان المائية وكأن فناننا يشكل لوحاته من أصداء أعماقه في تفاعل مع الشعر والنص القرآني و الأغاني ..

في هذا الإطار يؤكد “أبو عامر ” إن هذا المزيج هو انعكاس لما يمكن أن يعيشه من حالات نفسية متنوعة.. فبلدي فلسطين لا استطيع أن اعبر عنه بشكل واحد فالفلسطيني يعيش الألم و الفرح و الرقص و الصلاة فنحن لسنا محكومين بالحزن نحن محكومين بالنصر والفرح أيضا ..لذلك كان هذا المزيج هو ترجمة للحياة في فلسطين والإنسانية جمعاء”.

ثمة حضور شبه دائم للعصافير والفراشات في أعمال قصي أبو عامر هذان العنصران هما طريقة تعبيره عن الحرية كما تحضر شخصية حنظلة التي اعتدناها في كاريكاتير ناجي العلي إلى جانب حضور البنادق في الكثير من أعماله فهو يحمل رسالة المقاومة و يؤمن أنها طريق التحرير حسب قوله.

شاهد أيضاً

“مآزق لينين”..تأريخ شديد العمق والجدية لحياة الزعيم الروسي

عدد المشاهدات = 76— القاهرة – آماد صدر حديثا عن دار الكتب خان للنشر والتوزيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: