الرئيسية / متابعات وتقارير / أفلام الجزائر تغيب عن مهرجان كان السينمائي..وظهور أول للسينما السعودية
اطلالة مميزة لنجمات هوليوود في افتتاح مهرجان كان السينمائي

أفلام الجزائر تغيب عن مهرجان كان السينمائي..وظهور أول للسينما السعودية

= 753

الجزائر – آماد

انطلقت بقصر المهرجانات والمؤتمرات في مدينة كان الفرنسية، الدورة الـ71 لمهرجان “كان” السينمائي الدولي مستمرا حتى الـ19 من الشهر الجاري، وافتتح المهرجان بعرض فيلم “الجميع يعلم” للمخرج الإيراني أصغر فرهادي، الذي تزامن عرضُه وإعلان الرئيس الأمريكي ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015. مع العلم أن فرهادي الفائز بالأوسكار عام 2017، عن فيلم “البائع” لم يتسلم جائزته احتجاجا على قرار ترامب بمنع الإيرانيين وبعض الجنسيات الأخرى من دخول الولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، ستغيب الجزائر عن هذا المهرجان الذي سبق وأن كرمها عديد المرات منها السعفة الذهبية العربية الوحيدة التي حققها فيلم “وقائع سنين الجمر” للأخضر حامينة سنة 1975 في حين سيكون للسينما السورية والمغربية حضور في مسابقة “نظرة ما” وذلك من خلال فيلم “قماشتي المفضلة” للسورية غايا جيجي، وفيلم المغربية مريم بن مبارك صوفيا.

ويشكل حضور المملكة العربية السعودية لأول مرة في هذا الاحتفال السينمائي حدثا مهما من خلال جناح خاص للمجلس السعودي للأفلام الذي أطلقته الهيئة العامة للثقافة، في ظل الانفتاح السعودي الذي تشهده مؤخرا والاستراتيجية الرامية لتطوير قطاع السينما.

كما ضمت قائمة المسابقة الرسمية 21 فيلمًا يتنافسون على السعفة الذهبية، وستحضر السينما العربية بقوة داخل المسابقة الرسمية بترشح فيلمين اثنين معا، هما “يوم الدين” للمصري أبو بكر شوقي، و”كفر ناحوم” للبنانية نادين لبكي، في ظاهرة لم تحدث منذ أكثر من 48 عامًا، فكانت آخر مرة عام 1970 عندما ترشح كل من التونسي عبد اللطيف بن عمار عن فيلم “حكاية بسيطة” ويوسف شاهين عن فيلم “الأرض”.

شاهد أيضاً

حسن المطروشي يفتح شبابيكه للكلام في إصدار جديد يتسم بالعمق والتشويق

عدد المشاهدات = 2271 —   مسقط – آماد صدر حديثا للشاعر والمترجم حسن المطروشي كتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: