الرئيسية / مقالات الرأي / غيرة المرأة..جحيم للرجل أم لعبة حقيقية؟

غيرة المرأة..جحيم للرجل أم لعبة حقيقية؟

= 1659

 

 

 

 

 

 

 

 

بقلم: سميرة الجابرية *

دائما ما نتساءل عن معنى استراتيجية الحياة في الدول المتقدمة، ولماذا أسلوب الحياة لديهم متكافل متكامل من حيث التعاون والتفاهم والرقي.

والمرأة في تلك الدول أصبحت لديها القوة والمكانة التي تضاهي بها الرجل وتنافسه في أغلب الأعمال، والمستويات، والمرأة هي اليد اليمنى للرجل يرسمون خطة الحياة للوصول إلى الهدف بعيدا عن المطبات التي تكسر عهد العقد الزوجي.

لأن الثقة، والوعد هما من تحيا بهما العلاقات الزوجية في سلام.. وليس الكل وإنما بنسبة ٧٥٪.

غيرة المرأة في مجتمعاتنا الخليجية أحد أسباب احتكار عدة مسائل في الحياة وهذا ما يسميها البعض العادات والتقاليد، وإنما هو التخلف المعيشي الذي مازال يساير مفاهيم الماضي.

فنجد أن كثيرا ما يكبت الرجل ذاته في عمل معين وذلك من أجل إرضاء زوجته بعقلية تجهل معنى التعاون والنقاش الذي كثيرا ما يحدث بين الزميل وزميلته من وراء غلاف الود في بيئة العمل.

كذلك الاعلامي، أو المنتج أو الممثل وغيرها من الأعمال التي أصبح لديها إطار مثالي قائم يتداخل معها المجتمع من فئات مختلفة فهناك الصالح والفاسد، وخصوصا من أبطال السوشيال ميديا فصراع التواصل معهم تسبب في عمل براكين بين جدران العديد من المنازل ولنا حديث آخر في هذا المجال في مقال قادم.

مجتمعاتنا العربية، والأكثر ما يحدث في الخليج ما يسمى بالطلاق المبكر وهو أن يتطلق الزوجان لأسباب قد يجهلها البعض من بعد عدة أشهر أو سنة من زواجههما.

ولكن السؤال هو لماذا؟

هل حقا الرجل لا تكفيه زوجته من خلال العشرة الزوجية وليست لديه الامكانيات للزواج من أخرى، أم هي سياسة الرجل في الحياة، وما الذي يفتقده الزوج ولا يراه مع شريكة حياته..؟!

ما الذي ينقص الزوجة الخليجية. ؟!

من وجهة نظري كفتاة، أجد أن بعض رجال الخليج يتمللون من الزوجة، ويعانون من غيرتها المتسلطة الاحتجاجية التي لا داعي لها.

الزوج مؤمن أن لديه زوجة واحده يحترمها ويقدرها، فمن الأفضل أن تكتفي بذلك، وتدركي ان لم يكن لك أي مثقال في حياته فكوني متأكدة انك ستنامين في بيت أهلك للأبد.

اتركيه يفعل ما يريد، فأنت ملكة حياته، ولا تفسدي مزاجك بغيرتك التي تملله وتبعده عن البيت، فلكل رجل إمرأة آخرى خارج البيت، قد تكون هي الصديقة والأخت المحترمة التي تعالج العديد من المسائل بينكما في الخفاء..وقد تكون الحل البديل بما يسمى ببنادول مزاج الزوج.

رسالتي فيما أخطه اليوم هو فقط عيشي كما تريدين، واتركيه يعيش كما يريد فأنت مفتاح السعادة، وأنت أيضا مفتاح لمشاكل الطلاق..!

فسيطري على مركبك وحافظي عليه من الغرق.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

 

شاهد أيضاً

د. صوفيا زاده تكتب: تحليل الأحلام من ناحية علم النفس

عدد المشاهدات = 274— نشر عالم النفس “سيجموند فرويد” في ڤيينا عملاً ضخماً حول الأحلام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: