الرئيسية / فنون / “الحب زمن الحرب”..عرض مسرحي غنائي للتونسي فاضل الجزيري
المخرج فاضل الجزيري

“الحب زمن الحرب”..عرض مسرحي غنائي للتونسي فاضل الجزيري

= 495

تونس – آماد

قدم الفنان التونسي فاضل الجزيري أمس بالمسرح البلدي في العاصمة العرض الأول لمسرحيته الغنائية الجديدة «الحب زمن الحرب» وذلك في إطار فعاليات مهرجان المدينة بتونس.

والعمل حسب الجزيري هو تصور غنائي ومسرحي لمنشدة من خلال شخصية محورية ضمن ميلودراما تجسدها الفنانة آمنة الجزيري وتستقي أغانيه من مخزون الموروث لتتجه إلى أغاني الحاضر بتمثيل مشاهد لحالات الحب زمن الحرب حيث يترك الطبيب العاشق حبيبته الحبلى ليلتحق بجبهة الحرب لمداواة الجرحى ولا عزاء للحبيبة إلا بالغناء حيث يعلو صوتها.

اشتغل الفنان الفاضل الجزيري على هذا العمل الإبداعي طيلة الأشهر الماضية ليقدم تصورا حديثا من حيث وظيفية الملابس والموسيقى والسينوغرافيا، مع إدارة جيدة للإنتاج وفريق من العازفين المتميزين ممن يراوحون بين التمثيل والعزف وهم الذين خبرهم المخرج من قبل مثل سمير الرصايصي ورياض الصغير وسامي الدخلاوي ونصر الدين الشبلي وعلاء بن فقيرة ووجدي بلحسن، وهذا الانتاج الخاص بمؤسسة الفيلم الجديد لن يتوقف عند عرض المسرح البلدي ، حيث سيتواصل عرضه في تظاهرات أخرى.

بدأت نشاطات الجزيري المسرحية الأولى في دار الثقافة ابن خلدون وهناك شارك في مسرحية مراد الثالث لعلي بن عياد وحبيب بولعراس، كما شارك في تأسيس مسرح الجنوب بقفصة سنة 1972 برفقة فاضل الجعايبي، جليلة بكار، رجاء فرحات ومحمد إدريس الذي أخرج مسرحية جحا والشرق الحائر.

وفي 1976 أسس مع فاضل الجعايبي والحبيب مسروقي مسرح تونس الجديد وانتجوا “العرس” غسّالة النوادر، عرب والكريطة، مع فرقة مسرحية هاوية متكونة من لمين النهدي، كمال التواتي، عبد الحميد قياس وتوفيق البحري.

أما في السينما، مثل الجزيري في ترافيرسي “عبور” سنة 1981 لمحمود بن محمود، وفي “سجنان” لعبد اللطيف بن عمار وفي “الميسيا” لروبرتو روسيليني. في سنة 2007أخرج فيلم “ثلاثون”. كما أخرج عدة مسرحيات لسمير العقربي في النوبة (1991)، الحضرة ونجوم (1992)، وكذلك مسرحيات من تأليفه مثل الزازة والحضرة 2010.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

“الرزحة العمانية”..مطارحات شعرية في الفخر والمدح والشجاعة

عدد المشاهدات = 713— مسقط – آماد فن الرزحة هو الفن الأشهر من الفنون الشعبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: