الرئيسية / فنون / “الزمن المتبقي”..فيلم فلسطيني ينتزع الإعجاب بأشهر دار عرض في براج

“الزمن المتبقي”..فيلم فلسطيني ينتزع الإعجاب بأشهر دار عرض في براج

= 482

كتبت – شاهيناز جمال

ضمن فعالياتها لإحياء الذكرى السبعين للنكبة وبالتعاون مع لجنة أصدقاء فلسطين، عرضت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية التشيك فيلم “الزمن المتبقي” للمخرج الفلسطيني العالمي إيليا سليمان في العاصمة براغ.

وقالت سفارة فلسطين في تصريح، أن عرض فيلم “الزمن المتبقي” يمثل فرصة لكل من يريد الإستماع إلي الرواية الفلسطينية من أناسها العاديين وأبطالها الحقيقيين، لأنه يقدم رواية متماسكة ذات بعد إجتماعي وإنساني ووطني في تأريخ النكبة، وما تلاها من عقود.

وأضافت السفارة انها تعاونت مع شركائها لترجمة الفيلم إلي اللغة التشيكية لأول مرة واختارت سينما “ليتسرنا” التاريخية الأشهر وسط العاصمة براج لعرض الفيلم، تقديرا لقيمته الفنية ورسالته الإنسانية البليغة التي أهلته للفوز بعدة جوائز دولية.

وعبرت المتضامنة يانا ريدفانوفا من لجنة أصدقاء فلسطين عن بالغ سعادتها بعرض الفيلم في براج قائلة: لقد كان جميلا وملهما أن نرى قاعة العرض السينمائي ممتلئة بأناس معنيين ومهتمين بقصة شخصية لعائلة فلسطينية، تجرعت النكبة وأصبحت غريبة على أرض بلادها.

وأكدت إن إهتمام الرأي العام الواسع في براج بهذه القصة يثبت أن الأحداث الثقافية التي ترتبط بالرواية الفلسطينية فعالة للغاية، وهو ما يجب أن نركز عليه في فعاليتنا القادمة.

من جانبه، أشار رئيس تنسيقية القدس في جمهورية التشيك محمد الكايد إلي أن الفيلم قدم رواية سردية فلسطينية للمعاناة التي تشكلت معها الشخصية الفلسطينية جراء النكبة وضياع الوطن من خلال على شخص المخرج وبطل الفيلم إيليا سليمان، إذ لا يمكن الفصل بين ما هو شخصي وما هو عام عند الحديث عن مصائر الشعوب.

ويرى “الكايد” بأن كثافة الحضور الذي غلب طابع الشباب كانت تشيكية خالصة ضمن حالة نضج في توجيه الأنشطة للتركيز على مخاطبة هذه الفئة التي صارت تشكل الرأي العام المحلي التشيكي، من خلال تأثيرها واشتغالها على وسائل التواصل الإجتماعي على أقل تقدير.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

شاهد أيضاً

العدد الجديد من التكوين يحتفي بمناسبة 23 يوليو..ويبحث في سؤال المليون زائر لـ”خريف صلالة”

عدد المشاهدات = 5520— مسقط – آماد احتفت مجلة التكوين في عددها الخامس والأربعين بمناسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: