الرئيسية / متابعات وتقارير / “السماقية” و”المعمول” و”الأسماك المملحة” أهم مظاهر العيد في فلسطين
فلسطينيون عقب صلاة العيد في مسجد قبة الصخرة

“السماقية” و”المعمول” و”الأسماك المملحة” أهم مظاهر العيد في فلسطين

= 673

كتبت – شاهيناز جمال

يحرص الفلسطينيون وخاصة في قطاع غزة على إحياء تقاليد العيد وطقوسه في الأيام الأخيرة من شهر رمضان،فالعيد في فلسطين يتميز بطابع خاص عن باقي البلدان فهي مهد الأديان وأولى القبلتين وثالث الحرمين وما يزيد فلسطين تميزا، هو إصرار أهلها على استكمال الحياة واستقبال العيد بفرح وسرور رغم أي ظروف قاسية تمر بهم.

ومن هذه العادات والتقاليد يقوم الفلسطينيون بما يتوفر لديهم من أموال بشراء ملابس جديدة وألعاب وحلوى للأطفال.

بينما تتعاون النساء في البيوت لصناعة الكعك والمعمول المصنوع باللوز والجوز، ويشارك معهم الأطفال في صنع الكعك وهم في غاية السعادة، فما أن تسير في شوارع غزة حتى تشم أطيب الروائح والنكهات.

وتخرج الفلسطينيات للأسواق لشراء الحلوى والمكسرات والفواكه من أجل تقديمها للضيوف،وأيضا شراء الأسماك المملحة لتناولها في العيد، وكذلك شراء كل ما يتعلق بصناعة “السماقية”وهي أكلة فلسطينية مشهورة وتتناولها العائلة على الغداء في أول يوم بعد زيارة الأقارب. فالعيد ليس عيدا في فلسطين إلا ب”المعمول” و”الفسيخ”و”السماقية”.

عند فجر يوم العيد يجتمع الأطفال في الساحات والمساجد مرتدين جلابيب بيضاء،وعند الوصول يتسابقون للوقوف وراء الإمام ليكبروا تكبيرات العيد بفرحة وسعادة.

ويصلي الفلسطينيون في المساجد الكبرى،بينما تمتلئ ساحة الأقصى بالمصليين بالرغم من غلق أبوابه عمدا من قبل قوات الإحتلال،وتعم شوارع القدس وأسواقها الفرحة والإبتهاج بالعيد.

واستكمالا لمظاهر الإحتفال بالعيد تخرج العائلات إلي المنتزهات العامة والملاهي مصطحبين الأطفال للتسرية عنهم وإدخال الفرح والسرور على قلوبهم.

شاهد أيضاً

“زايد”..كتاب جديد بإصدارة محدودة ثنائيّة اللغة يحتفي بتراث الأب المؤسس للإمارات

عدد المشاهدات = 2343— أبوظبي – آماد زار سمو الشيخ سيف بن زايد بن سلطان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: