الرئيسية / متابعات وتقارير / “العيدية”” و”الكعك” أشهر مراسم الاحتفال بعيد الفطر في مصر
فتيات مصريات يمسكن عملات جديدة أخذنها كعيدية

“العيدية”” و”الكعك” أشهر مراسم الاحتفال بعيد الفطر في مصر

= 395

كتبت – نسرين مصطفى

للعيد في القاهرة نكهة فريدة وطابع مميز يجعل مصر في يوم العيد ذات لون وطعم يختلف عن الدول الاسلامية الاخرى ، حيث يبدأ الاحتفال بالعيد قبله بعدة ايام  حيث تتزين الأحياء الشعبية، كما تبدأ العائلات المصرية استعداداتها لاستقبال اول ايام العيد بالتهيئة بالعيد في الايام الاخيرة من رمضان، كما يقوم الاطفال بشراء ملابس العيد احتفالا بالعيد قبل العيد بعدة ايام .

ومع اول ايام العيد وفى صلاة العيد تنطلق التكبيرات والتواشيح الدينية من المساجد طوال ايام العيد حيث يؤدي الناس صلاة العيد في الساحات الكبرى والمساجد العريقة في القاهرة، حيث يستعرض الجميع روحانيات الشهر الكريم و الايام العطرة، وعقب صلاة العيد يتم تبادل التهاني بقدوم العيد وتبدأ الزيارات ما بين الأهل والأقارب وتكون فرحة الأطفال كبيرة حيث ينطلقون بملابسهم الجديدة فرحين لركوب المراجيح ودواليب الهواء.

تأتى وجبة الإفطار العائلية حيث يجتمع جميع أفراد العائلة مع بعضهم، فيصطحب الأباء والأمهات صغارهم إلى بيت الجد والجدة ليتناول الجميع الافطار هناك بعد شهر كامل من الصيام، وبعدها يخرج الكل لزيارة الأقارب والأصدقاء للتهنئة بالعيد.

اما كعك العيد فهو اهم مراسم الاحتفال بعيد الفطر، و يتنوع الكعك بين كعك بالمكسرات وبالملبن وبالعجوة، وكذلك البسكويت والبيتى فور، والغريبة، ويرجع البعض تلك العادة الى انها منذ عصر الفراعنة حيث كان من الوجبات الاساسية فى المطبخ الفرعونى ، بل وكان الفراعنة هم اول من عرفوا الكعك، حيث وصلت أشكاله إلى 100 شكل نقشت بأشكال متعددة على مقبرة الوزير خميرع في الأسرة الثامنة عشرة بطيبة، وكان يسمى بالقرص، وجدير بالذكر ان  المصريون القدماء كانوا يرسمون على الكعك صورة الشمس.

وعادة  الكعك هى عادة تحرص الأم المصرية على تقديمها للأسرة والضيوف في العيد، واصبح وجود الكعك في العيد في بيوت المصريين واحدا من مظاهر التراث وخاصة في المناطق الشعبية

اما العيدية فهى واحدة من أهم طقوس وعادات الاحتفال بالعيد فى مصر وأكثرها انتشارا ورسوخا، وتختلف العيدية  فى القيمة حسب السن، وكثيرا ما يحصل الصغار على العيدية من الأبوين والجدين والأعمام والعمّات والأخوال والخالات، ومن المعتاد أن تكون نقود العيدية جديدة وزاهية، وهى عادة حميدة يحرص عليها الجميع.

وتعد المتنزهات العامة من أكثر الاماكن التى تشهد احتفال المصريين بجميع اعمارهم بعيد الفطر، حيث يفضل المصريين الاحتفال بالعيد فى الهواء الطلق وفى الاماكن الاثرية و الاماكن الترفيهية.

شاهد أيضاً

بالصور..”فن التغرود”..للسمر والترويح أثناء الجلوس في مضارب الخيام

عدد المشاهدات = 421— مسقط – آماد التغرود …هو فن الغناء على ظهر الإبل “الهجن” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: