الرئيسية / متابعات وتقارير / “هبطات العيد” في سلطنة عُمان ..موروث حضاري يحمل عبق الأصالة
هبطات عيد الفطر في سلطنة عُمان

“هبطات العيد” في سلطنة عُمان ..موروث حضاري يحمل عبق الأصالة

= 419

مسقط – آماد

تعتبر هبطات العيد في سلطنة عُمان إرثاً حافظت عليه الأجيال المتعاقبة، ومن التقاليد العمانية العريقة التي يسبق إقامتها الاحتفاء بالعيد، وتحقق عوائد اجتماعية واقتصادية، ويحرص العمانيون على التوافد إليها في الأيام الأخيرة من شهر رمضان استعداداً للعيد وللتزود باحتياجاتهم من متطلباته.

تمثل هبطة العيد أول أفراح العمانيين بعيد الفطر المبارك، خاصة الأطفال الذين يحرصون على حضورها وهم يرتدون أجمل ما عندهم من الملابس العمانية، حيث تلبي تلك الهبطات احتياجات الأم والطفل معاً، وتوفر العديد من السلع والبضائع؛ من ألعاب وملابس جاهزة ومستلزمات تُستخدم للتعبير عن الفرحة بالعيد، إضافة إلى شراء الرجال والنساء احتياجاتهم من المواد الغذائية التي يتم بها إعداد العديد من الأكلات العمانية التقليدية ومستلزمات “الشواء”.

كما تمثل “الهبطات” فرصة كبيرة لشراء السلالات العمانية من الأغنام والأبقار، حيث تعد تلك الهبطات فرصة للمربين لبيع مواشيهم بأسعار جيدة، كما يحرص العديد من المواطنين على شراء صغار المواشي، المعروفة باسم “المواليد”؛ لاستخدامها في الوجبة العمانية التقليدية والمعروفة بـ”العرسية”، وهي وجبة تؤكل عادة قبل الذهاب إلى مصليات العيد، تتكون من الأرز واللحم، ويضاف إليها السمن البلدي.

وتشهد “هبطات” العيد إقبالاً كبيراً بدءاً من ساعات الصباح الأولى، ويتوافد إليها الناس من مختلف القرى التابعة للولاية، وتضم الهبطة سوقاً تكتظ بالأغنام والأبقار المحلية، وباعة يلبون احتياجات الأطفال للعيد من الألعاب والملابس، وآخرين للمأكولات العمانية والمواد التموينية التي تشكل أساساً للعديد من الأكلات العمانية التي يتم تجهيزها للاحتفاء بعيد الفطر.

من بين المشتريات التي يحرص العمانيون على شرائها من الهبطات، “عيدان المشاكيك” المصنوعة من جريد النخيل، و”خصفة الشواء” المصنوعة من سعف النخيل، إلى جانب الحطب، وشراء السكاكين والأدوات المستخدمة في ذبح وتقطيع لحوم العيد، وأوراق الموز التي تُستخدم في لف “لحم الشواء” إضافة إلى شراء الحلوى العمانية والعسل والتوابل والمكسرات.

كما تشهد العديد من الهبطات بيع الأسلحة التقليدية الخفيفة التي يتزين بها الذكور بمختلف أعمارهم مثل البنادق، والخناجر، والعصي، والأحزمة التقليدية، والسيوف، والملابس العمانية مثل (المصار والكميم).

شاهد أيضاً

هل كشف زاهى حواس حقيقة وجود أنفاق سرية تحت “ابو الهول”؟

عدد المشاهدات = 221— كتبت: علياء الطوخي كشف الدكتور زاهي حواس عالم الآثار المصرية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: