الرئيسية / منوعات / سياحة ومدن / بدء استقبال زوار “الخريف”..وفرق عمل لراحة ضيوف ظفار
الطبيعة الخلابة في ظفار بموسم الخريف

بدء استقبال زوار “الخريف”..وفرق عمل لراحة ضيوف ظفار

= 329

صلالة – آماد

بدأت محافظة ظفار استقبال زوار موسم الخريف حيث تؤشر الجاهزية التي سبقت استقبال الموسم وتزامنه مع إجازات عيد الفطر وعيد الأضحى هذا العام إلى انتعاش الحركة السياحية إلى المحافظة.

وقال مرهون بن سعيد العامري مدير عام السياحة بمحافظة ظفار إن وزارة السياحة، قامت بتحديث طباعة خريطة ظفار السياحية لعام 2018 ، كما تحرص على توفير الخدمات الأساسية للزوار مثل تشغيل مراكز المعلومات السياحية المؤقتة إلى جانب المراكز الدائمة في المنافذ البرية ومطار صلالة، وفي مركز البلدية الترفيهي مقر مهرجان صلالة السياحي حيث تعمل هذه المراكز على تقديم المعلومة السياحية والمساعدة والإرشاد للزوار والسياح وتزويدهم بالكتيبات والخرائط الارشادية التي تتضمن بيانات عن الفنادق والشقق الفندقية والمطاعم والأسواق والمعالم السياحة والأثرية ومحطات الوقود.

أحد مراكز الخدمات في ظفار

وعن المنشآت الفندقية في محافظة ظفار يقول مدير عام السياحة بمحافظة ظفار إن عدد المنشآت الفندقية بالمحافظة بلغ 32 منشأة تضم 3499 غرفة فندقية. كما زاد عدد المنشآت الفندقية ذات التصنيف (5) نجوم ليكون (5) فنادق مع توقع إضافة 1851 غرفة فندقية مع نهاية العام الحالي.

وتم تشكيل فرق عمل مهمتها تغطية كافة الجوانب وتسهيل عملية دخول الزوار للمحافظة بالإضافة الى الاهتمام بالجوانب المتعلقة بالإقامة، وأماكن الزيارة والخدمات المطلوبة ومتابعة الشواطئ والمواقع المرتادة من الزوار.

وتتعاون وزارة السياحة ايضا في تنفيذ مشروع حصر جميع الزوار القادمين إلى محافظة ظفار عبر المنافذ البرية والجوية والذي ينفذه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات بالتعاون مع الوزارة وشرطة عمان السلطانية للفترة من 21 يونيو ولغاية 21 سبتمبر من كل عام.

وتشهد محافظة ظفار افتتاح عدد من المشروعات السياحية منها سبعة فنادق ذات الفئة من (2 – 5) نجوم ستضيف عند افتتاحها 1851 غرفة فندقية جديدة وذلك لمواكبة النمو والارتفاع الملحوظ في الحركة السياحية واستيعاب عدد الزوار.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

دراسة جديدة تحذر: مواقع التواصل تسبب الاكتئاب!

عدد المشاهدات = 381— بنسلفانيا – وكالات أظهرت دراسة تجريبية لجامعة بنسلفانيا، أن هناك ارتباطاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: