الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / صلاح منتصر يكشف “كواليس عصر عبدالناصر” فى كتاب جديد
غلاف الكتاب

صلاح منتصر يكشف “كواليس عصر عبدالناصر” فى كتاب جديد

= 617

القاهرة – آماد

صدر حديثاً عن سلسلة ” كتاب اليوم ” الثقافى إصدار جديد بعنوان ” شهادتى على عصر عبد الناصر ” سنوات الإنتصار والإنكسار، تأليف الكاتب الصحفى صلاح منتصر .

ترصد صفحات الكتاب حالة جدل أستمرت لأكثر من 50 عاماً مضت إمتدت من ثورة 52 وحتى حرب أكتوبر 73 وهى فترة من أخطر الفترات التى مرت بها مصر شهدت فيها العدوان الثلاثى عام 56 , نكسة 5 يونيو 67 مروراً بحرب الإستنزاف حتى العبور العظيم وما بينها من أحداث سياسية وإقتصادية وإجتماعية يقدم المؤلف أسراراً لم يكن يعرفها الكثيرون عن هذه الفترة كما تناول فيه رأيه عن الرئيس ” جمال عبد الناصر ” ودوره وتأثيره وإسلوب إتخاذه للقرار .

يتكون الكتاب من خمسة فصول، ويتناول بداية حركة يوليو وتشكيل تنظيم الضباط الأحرار ونهاية عصر الملكية في مصر وإعلان الجمهورية بالإضافة إلى حركة الإصلاح الزراعى والقضاء على الإقطاع وحل الأحزاب كما يتحدث المؤلف عن السنوات التالية لثورة 52 ويؤكد على أن ” عبد الناصر ” إحتاج إلى أربع سنوات كاملة حتى يتمكن من الإنفراد بالسلطة والظهور عالمياً وإنتخابه لأول مرة رئيساً للجمهورية فى إستفتاء جرى يوم 24 يونيو 56 خلال هذه السنوات الأربع خاض ” عبد الناصر ” سلسلة معارك لم تتوقف ضد السياسيين القدامى , ضد الرئيس محمد نجيب الذى نسبوا إليه أنه أراد الإستئثار بالسلطة.

كما يتناول المؤلف ثورة يوليو وعلاقتها بالأمريكان من خلال حل القضية الفلسطينية وإنهاء الخلافات العربية الإسرائيلية والتوصل إلى سلام بين الطرفين ويؤكد منتصر على أن ” عبد الناصر ” رفض محاولات الأمريكان خوفاً من تأثر زعامته.

ويتحدث عن وحدة مصر وسوريا وشدد على أن ” عبد الناصر ” وزملائه من أعضاء مجلس قيادة الثورة كانوا معارضين لقيام هذه الوحدة وفضلوا قيام إتحاد بين البلدين ولكن فوجئ أعضاء مجلس قيادة الثورة بإعلان ” عبد الناصر ” موافقته على الوحدة الإندماجية الثورية كما تناول المؤلف فى هذا الفصل المشاكل والمؤامرات التى واجهها ” عبد الناصر ” بعد الوحدة مع سوريا حتى تم الإنفصال عام 1961 .

شاهد أيضاً

ميلان كونديرا..كاتب حرمته “الجنسية” من جائزة نوبل!

عدد المشاهدات = 292— كتبت: علياء الطوخى يعرف القراء العرب ميلان كونديرا، لأنهم يعرفون روايته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: