الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “التكوين” .. تنبش الذاكرة وترصد تجليات النهضة العمانية

“التكوين” .. تنبش الذاكرة وترصد تجليات النهضة العمانية

= 313

مسقط – آماد

في عددها الجديد، لشهر يوليو، الذي طرح مؤخرا في الأسواق، تخصص مجلة “التكوين” مساحة واسعة لرصد تجليات النهضة العمانية المباركة، من خلال نبش الذاكرة وتتبع الكثير من ملامح هذه النهضة الشاملة التي شهدتها البلاد منذ انبلاج فجرها الأول في 23 يوليو من عام 1970م.

تحتفى التكوين بهذه المناسبة عبر مجموعة من الصفحات تشكل رؤية لما وصلت إليه البلاد بعد 48 عاما. وفي هذا السياق يكتب رئيس التحرير الروائي محمد بن سيف الرحبي عن استشراف المستقبل بثقة رغم التحديات.

فيما كتب الأستاذ حمود بن سالم السيابي عن أسماء الأماكن التي صاغها المقام السامي لتعبّر عن مرحلة مختلفة من البناء، ونطوف على أصداء النهضة المعاصرة كما رصدتها جهات أجنبية، مراكز أو وسائل إعلام وغيرها، لترى أي مكانة كتبت عمان اسمها في صدارتها بأحرف من عطاء وجهد وسمو.

كما يحتفي العدد بوجه مشرّف من وجوه النهضة الحديثة، حيث عطاء المرأة الحديثة واغتنامها للفرص، وذلك عبر تسليط الضور على تجربة الدكتورة زينب البلوشي التي ترأست المجلس العماني للجراحة كأول امرأة تتولى قيادة دفة هذا المجلس رغم دقة تخصصيته، وهي التي اختارت التميز لتلتحق بكلية الطب.

وعبر صفحات المجلة هناك العديد من اللقاءات مع أسماء مضيئة في شتى المجالات، لتبقى فخر عمان بإنسانها، ذلك الذي سار في قديم الزمان يكتب قصتها على كتب التاريخ، وإنسان الحاضر الذي يرفع عماد البناء في بلاده.

في الملفين الثقافي والفني مساحة واسعة من الحديث عن مبدعين يكتبون بالقلم والريشة والصوت ما يجعل محاورتهم ضرورة صحفية تليق بعطاء ومواهب تتشكل لتمنحنا الجمال بما تقدمه، كمثل ذلك الفنان اليوناني الذي استغرقه حب عمان فجعلها مثالا جماليا يكتبه بطريقته، إضافة إلى مواهب عمانية أخرى تقدم إبداعها بين صفحات التكوين.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

مشاركة تونسية مهمة في مهرجان القاهرة السينمائي

عدد المشاهدات = 349—- تونس – آماد افتتحت مساء اليوم الثلاثاء الدورة الأربعين لمهرجان القاهرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: