الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / اختتام الدورة التدريبية حول أسس كتابة قصص الأطفال
د. وفاء تتابع إحدى المشاركات

اختتام الدورة التدريبية حول أسس كتابة قصص الأطفال

= 261

مسقط – آماد

انطلاقاً من سعي مجلة “مرشد” نحو صقل مهارة الكتابة الإبداعية في مجال أدب الطفل، نظمت المجلة ورشة تدريبية في مجال كتابة قصص الأطفال قدمتها الدكتورة وفاء الشامسية الأكاديمية المتخصصة في مجال أدب الطفل وذلك في قاعة مرشد بمقر المجلة ولمدة يومين متتاليين.

بدأت الورشة بتعريف المشاركات عن أدب الطفل وماهية الأطر العامة للكتابة في هذا المجال، وتناولت بعد ذلك بعض التمارين العملية لتحفيز المشاركات بالخيال كونه العنصر الأساسي في كتابة قصص الأطفال مروراً بكيفية بناء هيكل قصصي متجانس في عناصره الفنيّة.

وتعرفت المتدرّبات على نماذج قصصية موجهة للأطفال، وتم تحليلها في ضوء معطيات القصة والحبكة، والشخصيات والحوار؛ وذلك للتعرّف على أبرز السمات والخصائص المتعلقة بها.

وفي الجانب العملي، هدفت الورشة إلى تدريب المشاركات على أسس كتابة قصة الطفل التي تتضمن: اختيار فكرة القصة من خلال بناء الحدث الرئيسي ومعالجته بطريقة تتناسب مع الطفل وتقدم له قصة فنية تعليمية طريفة.

أما مرحلة التشريح فتمثلت في استعراض الأفكار وتقييمها وتعديلها في ضوء ما يتناسب مع أدب الطفل، ومرحلة الكتابة الثانوي، ثم أخيراً مرحلة المراجعة النهائية مع إعطاء التغذية الراجعة بعد إنهاء كل مرحلة مما يسهم في صقل الأقلام في مجال كتابة قصص الأطفال، والخروج بإنتاجات قصصية من تأليف المشاركات تنطبق عليها الشروط العامة للمُؤلّف الموجه للطفل، والعمل على إصدارها بدعم من مجلة مرشد.

واختتمت الدورة التدريبية باستلام الأعمال في صورتها النهائية تمهيداً لطباعتها في إصدار تتبنّى مجلة مرشد طباعته ونشره، ويأتي هذا تأكيداً على دور المجلة في دعم الكاتب العماني وتبنّي الأقلام الصاعدة وصقل المواهب الشّابة.

من فعاليات الدورة التدريبية

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

 

شاهد أيضاً

تعرف على برنامج فعاليات مهرجان “الكميت الأدبي” بالعراق

عدد المشاهدات = 45— كتبت – شاهيناز جمال أعلن رئيس فرع إتحاد الأدباء والكتاب العراقيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: