الرئيسية / فنون / اليوم… إنطلاق مهرجان “عشتار” الدولي لمسرح الشباب بفلسطين

اليوم… إنطلاق مهرجان “عشتار” الدولي لمسرح الشباب بفلسطين

= 529

كتبت – شاهيناز جمال

تنطلق في السابعة مساء اليوم السبت فعاليات مهرجان المسرح الدولي لمسرح الشباب لهذا العام “مسرح عشتار” وذلك في المسرح البلدي في دار بلدية رام الله تحت عنوان “التجلي” ويستمر لمدة 10 أيام.

يقدم المهرجان هذا العام عروضا مسرحية لعدد من الفرق المحلية والدولية في مدن فلسطينية مختلفة، وبمشاركة طلاب ومعلمين ومدربين ومخرجين مسرحيين من دول عدة.

يأتي المهرجان على شكل مخيم صيفي، ويتدرب فيه جميع المشاركين خلال أيامه، حيث يعيشون تجربة الإنتاج والعروض المسرحية والتبادل الثقافي والفني، ويشتمل على ورش مسرحية ينخرط فيها كافة المنتسبين ويقودها مدربون محليين ودوليين، ينتج عنها عرض فني يقدم في نهاية المهرجان.

وقالت المديرة الفنية لمسرح عشتار إيمان عون: أنه وبالتزامن مع مهرجان عشتار الدولي الرابع لمسرح الشباب والذي يتخرج فيه الدفعة ال16 من برنامج تدريب الدراما، يضئ المسرح شمعته ال28 من الإخلاص والعمل الجاد مع المئات من الشباب في رام الله والقدس وغزة، مستمرين نحو العطاء والنجاح في الحياة.

أضافت “عون”: يسعدنا وبكل تواضع أن العديد من طلابنا قد ضمنوا مراكز علمية وإجتماعية قيمة، إذ أن برامج المسرح سمحت لشخصياتهم وعقولهم بالنمو والإزدهار والتطور.

وتوجهت “عون” بالشكر لجميع الداعمين والممولين الذين كانوا معهم عاما بعد عام لجعل الحلم حقيقة، فيما دعت جميع شرائح المجتمع الفلسطيني بالمشاركة في الفعاليات والإستمتاع بحضور العروض.

قال رئيس بلدية رام الله موسى حديد: أننا نؤمن أن الثقافة والفنون تحتاج إلي مساحات حرة، لأن الإبداع يأتي نتيجة الحرية والفكر المتسنير الجمعي لا الإقصائي، لذلك فعلى الثقافة دورا هاما في بناء مجتمع متماسك في مدينتنا.

وأضاف “حديد”: الثقافة في حاضرة المدن أساس التطور والتنمية، وأن الثقافة الفلسطينية لا تنفصل عن واقعها، فيجب أن يكون لها الدور الريادي في مقاومة الإحتلال.

فيما وجه طلبة المسرح الخرجين رسالة من خلال المهرجان قالوا فيها: إن العالم منصة وغالبيتنا غير مؤهلين لها، ولكن دراستنا للمسرح ومهاراته مهدت لنا الطريق للتعامل مع الحياة وأحلامنا الفردية بشكل أشمل وأعمق، ووسع مداركنا وتفكيرنا النقدي وتعبيرنا الحر عن الذات.

وأضاف الطلبة: أننا نجحنا من حبنا للمسرح ومسرح عشتار بالتحديد أن نتدرب سويا طيلة 5 سنوات حتى أصبحنا عائلة واحدة، وعملنا مع مدربين مختلفين بأسلوبهم وانتقلنا من الكوميديا إلي التراجيديا مرورا بمسرح ستنسلافسكي وبوال.

يذكر أن مهرجان هذا العام يأتي بدعم من سيدا ضمن برنامج شبكة الفنون الأدائية الفلسطينية ومؤسسة عبد المحسن القطان.

شاهد أيضاً

شعراء المليون في موسمه التاسع يقتربون من البيرق بحماسة وتألق

عدد المشاهدات = 11964— أبوظبي – آماد الثقافية انطلقت مساء أمس الثلاثاء، ثاني حلقات المرحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: