الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / حصول الجزائر على أربعة منح لـ “تمكين القادة الثقافيين”
ﺁﺳﻳﺎ ﻣﻭﺳﺎﻱ

حصول الجزائر على أربعة منح لـ “تمكين القادة الثقافيين”

= 210

الجزائر – آماد

انتزعت الجزائر أربعة منح بورشة تمكين القادة الثقافيين في المنطقة العربية “إمكان”، والتي ستُعقد في الفترة الممتدة ما بين 2 إلى 9 سبتمبر المقبل في لبنان.

وحازت الجزائر وعلى غير العادة على أربع منح عادت لكل من ﺁﺳﻳﺎ ﻣﻭﺳﺎﻱ، مديرة دار نشر”منشورات الاختلاف” والسعيد عبد المالك شاوي، منسق ومدرب لمنطقة شمال إفريقيا ضمن مبادرة الشبكة الإفريقية أرتريال، وعبد العزيز حمدي (الجزائر)، مدير دار الإنتاج السينمائية “ماكينغ أوف برود” وعضو في مجموعة السياسات الثقافية في الجزائر ونسيم تواتي (الجزائر)، فاعل ثقافي وعضو في مجموعة السياسات الثقافية في الجزائر.

وأفاد بيان للمؤسسة أنها تلقت أكثر من 270 استمارة حاملة لمشروع ثقافي، خضعت لتحكيم لجنة تتكون من خبراء في الحقل الثقافي من فلسطين سوريا لبنان تونس ومصر.

وقالت حبيبة العلوي عضو المجلس الفني للمورد، إن المنافسة كانت كبيرة بين مختلف المشاريع والأسماء الواردة من مختلف مناطق الوطن العربي، وأرجعت العلوي هذا النجاح إلى رغبة المؤسسة في العودة القوية إلى دول المغرب العربي التي تتوفر على طاقات وأفكار بإمكانها أن تشكل إضافة للحقل الثقافي العربي، وقالت العلوي إن غياب الجزائر عن خريطة المشاريع يعود لعدم ترشح الجزائريين وعدم الاهتمام بما يقدم من منح.

وأكدت “العلوي” من موقعها بمؤسسة المورد، أنها تسعى لتوعية الطاقات الجزائرية بأهمية ما تقدمه هذه المؤسسة للشباب العربي الحامل للمشاريع البديلة في قطاع الثقافة.

يذكر أن ثلاثة من الفائزين بالمنح ينتمون لمجموعة العمل حول السياسة الثقافية، ويتعلق الأمر بكل من “مليك وعزيز وسامي”، هذه المبادرة التي ظهرت إلى الوجود من قبل مجموعة من الشباب الحاملين لتصورات بديلة لإدارة القطاع الثقافي في الجزائر.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

شاهد أيضاً

النجمة نيللي كريم تشارك في منتدى «بداية مش نهاية» لأطفال السجينات

عدد المشاهدات = 225— القاهرة – آماد تشارك النجمة نيللي كريم في منتدى «بداية مش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: