الرئيسية / منوعات / سياحة ومدن / المؤرخ التونسي محمد ناصر صدّيقي: مدينة تستور التونسية درس في العيش المشترك
الجامع الكبير بتستور

المؤرخ التونسي محمد ناصر صدّيقي: مدينة تستور التونسية درس في العيش المشترك

= 264

المؤرخ محمد ناصر صديقي

تونس – نورة البدوي

لكل مدينة حكاياها ترسمها الذاكرة و يدونها التاريخ ناقلا لنا تفاصيل الزمان و جغرافية المكان وبصمة السكان الذين تأثروا و أثروا في المكان. و اول حكاية تسافر بنا الى مدينة تستور التونسية لينساب عطرها متنقلا بنا بين ازمنة و احداث متنوعة حاملا معه موروث ثقافي و ذاكرة جماعية و عيش مشترك تميزت به مدينتنا.

و تستور مدينة من مدن ولاية باجة تقع في ربوع الشمال الغربي لتونس و تعرف بانها اعرق البلدات الاندلسية في بلدان المغرب العربي، حيث اسسها الاندلسيون على انقاض مدينة رومانية في حوض مجردة ، و اثثوها بتاريخهم و معمارهم و زخارفهم و المالوف .. تاريخ نتناول تفاصيله في لقاء جمع مجلة اماد الثقافيّة بالمؤرخ التونسي محمد ناصر صدّيقي.

أصل التسمية:

في فاتحة حديثنا مع المؤرخ التونسي محمد ناصر صدّيقي توقفنا عند اصل تسمية مدينة تستور و كيفية نشأتها و في هذا الصدد يقول مؤرخنا “ان مدينة تستور هي مدينة كانت على أنقاض مدينة رومانية في حوض مجردة، أسسها الأندلسيون الذين وفدوا على البلاد التونسية كلاجئين مكرهين على مغادرة الأندلس في الهجرة الثالثة سنة 1609 أي في عهد يوسف داي.

و يضيف مؤرخنا بان الرواية الشفوية تقول انه كانت هناك مدينة اسمها خروفا تبعد على تستور 12 كلم و بسبب أن سلطة الدايات المراديين كانت قاسية في الضرائب و الاتوات و المجبى، قاموا هؤلاء الاهالي باقتلاع كل مغروساتهم و أسسوا مدينة أخرى أطلقوا عليها اسم تستور.

و مدينة تستور حسب أصل التسمية جمعت بين ما هو من أصول اسبانية و اصول امازيغية بربرية.

و هي تازا بالامازيغية و تعني القلعة و تعني كذلك حسب المراجع الاسبانية ان الاسم وافد من الاندلس و يعود لقرى تستور “tastor” حسب دراكوز.
كما يشير ناصر صدّيقي عندما نتكلم على نقل التسميات فاننا نلاحظ ان العرب عندما استقروا بالاندلس نقلوا اسماء مدن بلاد الشام الى اسبانيا الاسلامية نفس الشيء تكرر عندما تهجير بقايا بقايا الاندلسيين خارج الاندلس بعد حركة الاسترداد الاسبانية و البرتغالية .. القسم الذي لم يخضع الى عملية التنصير فضل المغادرة و الذي فضل المغادرة هو اغلبيتهم من الفلاحين و الحرفيين و قسم اعتنق المسيحية و من قسم ممن لهم امكانيات مادية هاجر الى مدن الشرق و هنا نقلوا معهم تسمياتهم الاسبانية .

اذن عندما نعود الى اصل التسمية نعطيها بعدا امازيغيا او مرجعية امازيغية تعني تازا و هي كلمة موجدة ايضا في المغرب و كلمة تازا تعني برج و جمع برج هي ابراج و هي عادة تحمل اجراس و موجودة في الكنائس المسيحية.

و هنا التسمية “تازا بما تعنيه كلمة برج” في حد ذاتها انعكاس للخلطة او المزيج السكاني و المذهبي و العرقي الديني الذي عرفته منطقة تستور انذاك : فيوجد فيها مسلمي الاندلس كما يوجد فيها مسيحيي و يهود الاندلس و السكان الاصليون لمنطقة وادي مجردة او المجال القريب من باجة.

كما تعني تسمية تستور حسب خميناس 1724 الرخصة او الاجازة او السماح و هذه التركيبة من التسميات تجعل من مدينة تستور تحمل الرخصة او السماح او العيش المشترك و هي قرائتي الخاصة لهذه الخلطة السكانية اضافة الى ان موقع تستور كمرتفع و الجامع الكبير الذي يميزها تجعل من مدينة تستور القلعة المتسامحة المميزة في هذه البقعة من البلاد التونسية انذاك.

الفتنة الباشية:

و رغم هذا العيش المشترك الذي ميزّ مدينة تستور الا انها شهدت في فترة الفتنة الباشية خاصة مع توافد سكان اخرون بثوا نوعا من العنصربة حيث يعرفها مؤرخنا “بأنها اهم فترة من المشاكل التي توافدت على تستور هي الفتنة الباشية بين علي باشا و أبناء عمه حسين بن علي و قد وفد في هذه الفترة مجموعة سكانية من قسم الوسلاتية و قسم الهمامة والتي مثلت نشازا سكانيا اضافيا ولدت نوعا من الرفض الى الاخر”.

و يشير “صدّيقي” فرغم انهم وافدين و من اصول اندلسية الا انهم كانوا يعتبرون انفسهم ذا تركيبة مختلفة عن الاخرين من اسلام اوروبي و أكثر قبول حضاري و صناعات متطورة .

فابتالي عندما ياتيك انسان لاجئ او وافد و معه كمّ مهم من الثقافات و الحرف و الخبرات الفلاحية تشعر انهم محظوظين مقارنة بسكان البلاد الاصليين، من ناحية ثانية الذين قدموا الى تستور قدموا اليها في فترة الحروب بسبب هذه الفتنة، و في الحروب تتولد ثقافة معينة:

• صعوبة الحياة ” كيف يتكيف الانسان مع هذه الصعوبة
• صعوبة التواصل كيف نتواصل بشكل عادي و دون تعقيدات
• كيف نعيش في هذه الفترة مع الحرب و ثقافتها الغذائية.

و يعود بنا مؤرخنا الى قصة فيها لمسة هزل و جد حسب تعبيره حيث يروي لنا قائلا هي قصة يتناقلها السكان الحاليين لتستور حيث انه في الفترة الباشية كان الفلاح يرسل مواده الفلاحية الى التاجر في السوق عن طريق ارسال حمار بمفرده، و في العادة كان الحمار يوصل الخضار و ياتي بالمال الى صاحبه ، لكن و مع وفود سكان غرباء اصبح المال لا يصل الى الفلاح.

و بالتالي هذه الوضعيات الخاصة بتستور و تكيفها مع هذه الفتنة اصبح الاهالي اكثر عزلة رغم انهم امنوا بالعيش المشترك من خلال بناء الجامع الكبير رغم اختلاف الديانات.

و رغم الفتنة الباشية التي مرت بتستور و ما خلفته من عزلة الاهالي فان بصمة الاسبان في المدينة كان لها صدى عبر الازمنة و العصور من خلال الجامع الكبير و الساعة و النجمة السداسية و الزخارف و المالو و الزوايا الدينية .

الجامع الكبير:

حسب المؤرخ محمد ناصر صديقي لقد تم الشروع في بناء الجامع الكبير بتستور سنة 1630 على يد محمد تورينو ، و توجد بالجامع مزولة صنعها احمد الحرار 1760 كما توجد اروقة متاثرة بجامع ابن طورون بالقاهرة .. و تقريبا حوالي قرن و ثلاث سنوات اضيفت للجامع الميضة كما وضعت اليه الانارة و التيجان القديمة و الاعمدة و لقد تمّ جلبها من مواقع لاثار رومانية .

و يضيف صدّيقي كما توجد ساعة ميكانيكيّة في أعلى الصومعة اكانت قديما تعدّل عن طريق ساعة شمسية موجودة في صحن الجامع، ويقترب مظهر الصومعة من أبراج الأجراس الأراغونية الموجودة في جنوب إسبانيا. هذه السّاعة طريفة و عجيبة، إذ أنّها كانت معطّلة و في غيوية منذ 3 قرون، و هي أوّل ساعة ميكانيكيّة معلّقة أعلى مئذنة في العام الإسلامي، ثبّتها الأندلسيّون المؤسسّون للمدينة و جعلوا ميناها من الحجر الرّخامي و ثبّتوا فيه أرقاما خزفيّة تتّجه من اليمين إلى اليسار و نحو المحورو لهذا فعقاربها تدور على خلاف ما عهدناه و تعودّنا عليه في زمننا اليوم، وبهذا فقد حيّرت هذه الساعة الأندلسيّة للجامع الكبير بتستور الكثير، لماذا عقاربها تعمل بالعكس ؟ و بقي هذا السؤال متداولا إلى حد يومنا هذا.

ما يلفت انتباه مؤرخنا في الجامع الكبير لتستور حسب رايه تلك الزخارف من تاثيرات الفن الارابوني و الطليطلي و هذه التاثيرات تحاكي فترة الاسلام الاندلسي المنفتح على كل الثقافات كما تحاكي عصر النهضة الذي عرفته ايطاليا و عديد المدن المدن الاوروبية لنجد في زخرفته تاثر بالاديرة المسيحية ايضا و هذا نجده ايضا في الجامع الاموي او في المزارات شمال العراق..

*الجامع الكبير معروف ايضا بالنجمة السداسية:

يؤكد ناصر صدّيقي عادة ما يقال ان المسلمين نجمتهم خماسية و اليهود نجمتهم سداسية و هذه الرموز لا علاقة لها بالمقدس الديني لكلا الدياناتين.
و يوضح مؤرخنا انه في الانتربولوجيا هناك رموز مرتبطة بثقافة الشعوب فالنجمة السداسية هي اقرب الى النجمة الثمانية الموجودة بكنعان بالاردن، و بعودتنا الى الشعوب التي عبدت الكواكب تواجدت في معابدها النجوم و الاقمار و الهلال و هي رموز تعود الى ثقافات الشعوب و لا علاقة لها باهل الكتاب أي اليهود و المسيحيين و المسلمين.

اذن فالنجمة الموجودة بجامع تستور هي رمز لثقافة الشعوب و هي من علامات الزينة و الزخارف و لا علاقة لها بالدين و ان كان قد قم بها تاجر يهودي.
كلمات من اصل اندلسي و اصبحت جزءا من كلامنا التونسي:

المالوف الاندلسي

لقد اشتهرت مدينة تستور التونسية بموسيقى المالوف و هي في ارتباط مباشر حسب مؤرخنا بما حدث في قرطبة بين ولاّدة و ابن زيدون تلك الاشعار و تلك المجالس العظيمة جدا و الصالونات الادبية و المالوف و الاغاني الماخذوة من الشعر العربي القديم و التغني بالاندلس كلها سجلها التاريخ حتى اصبحت متناقلة الى الان بيننا و لعل من اشهر هذا المقطع للسان الدين بن الخطيب جادك الغيث اذا الغيث همى يا زمان الوصل بالاندلس.

فالكل تغنى بعالم الاندلس الساحر ، و بالنسبة الى المالوف الذي نقله الاندلسيون الى تستور فهو طربي متمحور حول الذكر الديني في المناسبات الدينية فالاحتفالات عبارة عن كورال للغناء الجماعي الشبيهة بالكنائس في اسبانيا ايضا و هنا نعود الى التاكيد على الخلطة الثقافية التي تواجدت بتستور انذاك والتي تمحورت حول العيش المشترك.

في تستور تكثر الزوايا الدينية، فالتصوف الاندلسي هو تصوف عليم جمع بين المرجعية المالكية فيما هو فقهي و عقيدة الاشعري و طريقة الجنيدي السالم و هنا اتذكر ابيات لابن العربي التي امنت بالمحبة و التعايش المشترك :

في قوله “أدين بدين الحب أنى توجهت ركائبه فالحب ديني و ايماني”
و من هذه المدرسة نشأ التصوف و الزوايا بتستور كزاوية العيساوية و القادرية و ابراهيم الرعّاش و للّة زهرة بنت العريان.. وغيرها!

حمل تطبيق آماد المجاني الآن 

شاهد أيضاً

دراسة جديدة تحذر: مواقع التواصل تسبب الاكتئاب!

عدد المشاهدات = 304— بنسلفانيا – وكالات أظهرت دراسة تجريبية لجامعة بنسلفانيا، أن هناك ارتباطاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: