الرئيسية / متابعات وتقارير / سارة السهيل في لقاء ثقافي: المبدع العربي يقاوم بسلاح الكلمة
الكاتب والسياسي العراقي نزار بابان يكرم الكاتبة سارة السهيل

سارة السهيل في لقاء ثقافي: المبدع العربي يقاوم بسلاح الكلمة

= 699

الأردن – آماد

حول معاناة الشعراء والشاعرات والروائيين و الروائيات وبالاخص مبدعي أدب الأطفال ومن اجل البحث عن حلول عملية لها . كان محور اللقاء الثقافى الذى اقيم مؤخرا بصالون السعادة الثقافى بالاردن برئاسة الكاتب عادل الخطيب وأدار اللقاء الكاتب والصحفي الأستاذ محمود الداوود والذى كان مخصصاً للحديث عن تجربة ومسيرة الكاتبة العراقية ( سارة السهيل ) فى مجال أدب الاطفال والشعر الا أنها فضلت ان يكون فرصة للنقاش حول المشاكل التى يعانى منها أدب الاطفال فى النشر.

وفى مستهل اللقاء اكدت الشاعرة ” سارة السهيل” بأن لا نهوض لأية أمة بمعزل عن الفكر وتعاطيه كتعاطي الماء والهواء غذاء للجسد، بينما الثقافة هي غذاء ارواحنا وتنمية عقولنا واذكاء لمشاعرنا وجوارحنا ارتقاء بالأخلاق والسمو الإنساني الذي تكفله الثقافة الرفيعة وتنميه بداخلنا كنسيم صيف بارد في نهار صيف حارق، فما اجمل نسمات التلقي الإبداعي والفكري وهو يخفف
عنا ويلات ما تشهده امتنا من حرائق فكر التطرف والإرهاب والتخلف والرجعية.

وأشارت ” السهيل ” الى أنها عانيت كثيرا كغيرها أيضا من أزمات بالنشر والتوزيع في ظل تحديات كثيرة فرضتها علينا جميعا حضور الكتاب الرقمي، اضافة الى ازمة التلقي العربي بفعل انخفاض المقروئية خاصة في السنوات الأخيرة بفعل تأثيرات ثورات الربيع العربي وما شهدته المنطقة العربية من صراعات طائفية ومذهبية وسياسية ومحاولات تقسيم وتجويع الشعوب، وهو ما أدي بالطبع الي تراجع التلقي الإبداعي والفكري لصالح الصراعات السياسية والحروب في المنطقة التي تبحث شعوبها عن الأمان وتوفير رغيف الخبز.

وقالت : لاشك ان الاديب لا يقف في برج عاجي معزولا عن قضايا امته الرئيسة، بل هو جزء اصيل منها ويساهم بطريقته في مواجهة تحديات هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها دولنا العربية، غير ان المبدع العربي يقاوم بسلاح الكلمة ويناهض فكر التشدد والإرهاب الذي أصاب امتنا في مقتل، بتكريس ثقافة الوسطية الفنون الرفيعة التي تقاوم الموت بالانتصار لحق الانسان في حياة كريمة اختارها الخالق العظيم ليعيش علي ارضه معززا مكرما.

وحول تجربتها في الكتابة الأدبية الشعرية منها او الروائية او قصص الأطفال أوضحت ” السهيل ” قالت : فقد مررت بظروف شديدة الصعوبة في بدايتها باعتباري كاتبة شابة وغير معروفة في اوساط الناشرين، وكلنا يعرف أن العالم العربي بعامة يعاني من غياب تبني المواهب الأدبية، لكن اصراري علي نشر اعمالي من أجل ن تري اعمالي النور بما يحفزني علي مواصلة رحلة الابداع دفعني دفعا الي تمويل نشر كتبي من مالي الخاص، ناهيك عن أزمات سبل توزيع الكتب بشكل يحقق للكاتب ما يستحقه من مكانة أدبية تقديرا لجهده وفكره علي الأقل.

شاهد أيضاً

بالصور: ٧٠ لوحة تكشف جمال السلطنة ومعالمها الحضارية في باريس

عدد المشاهدات = 285— باريس – وكالات شهد معرض “ملامح من عمان” الذي يقام على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: