الرئيسية / فنون / عرض “الجانب الآخر من الريح” بعد 50 عاما على صناعته!
المخرج أورسن ويلز يتوسط اثنين من فريق العمل

عرض “الجانب الآخر من الريح” بعد 50 عاما على صناعته!

= 237

البندقية – وكالات

حدث قد يتحول إلى أسطورة من أساطير صناعة السينما.. مخرج أفضل فيلم سينمائي على الإطلاق يترك خلفه فيلما غير مكتمل ما كان له أن يرى النور.. حتى الآن.

فقد صور المخرج أورسن ويلز فيلمه ”الجانب الآخر من الريح“ أو (ذي أذر سايد أوف ذا ويند) في أوائل السبعينيات، لكنه تخلى عنه في مرحلة لاحقة، تاركا خلفه مادة مصورة مدتها 100 ساعة عندما توفي عام 1985.

وبعد خمسة عقود من صناعته، وبعد سنوات من المشاكل المالية والقانونية، اكتمل الفيلم ليصبح هدية لعشاق السينما الذين ربما يمضون 50 عاما أخرى في محاولة لفك طلاسمه.

وجرى عرض فيلم ”الجانب الآخر من الريح“ لأول مرة في مهرجان البندقية “فينيسيا” السينمائي الذي بدأت فعالياته يوم 29 أغسطس ويستمر حتى الثامن من سبتمبر الجاري.

ويلعب المخرج الشهير جون هيوستون في الفيلم دور جيك هانافورد الذي يعرض نسخة غير مكتملة من فيلمه على ضيوف في حفل عيد ميلاده السبعين قبل أن يلقى حتفه في حادث سيارة بعدها بساعات.

ويعج الحفل بصانعي أفلام وصحفيين ومتطفلين يعلقون جميعا على فن صناعة الأفلام. ويصور كثير منهم لقطاته الخاصة مع تطور الأحداث. وتمثل كثير من لقطات الفيلم نسخة تسبق عصرها من تقنية ”التسجيلات المكتشفة“ التي كثيرا ما تستخدم في أفلام الرعب الحديثة.

شاهد أيضاً

الإعلان عن الفائزين بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب

عدد المشاهدات = 140— مسقط – آماد أعلن مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: