الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / القضية الفلسطينية والوطن السليب في مجموعة “يدفنون النهر” لنهلة الجمزاوي
الكاتبة نهلة الجمزاوي في إحتفالية إشهار القصة

القضية الفلسطينية والوطن السليب في مجموعة “يدفنون النهر” لنهلة الجمزاوي

= 194

الأردن – آماد

احتفت لجنة القصة والرواية في رابطة الكتاب بالأردن ، مساء أمس بإشهار وتوقيع المجموعة القصصية “يدفنون النهر” للقاصة الدكتورة نهلة الجمزاوي.

الإحتفالية التي اشتملت على ندوة أدارها مقرر اللجنة القاص محمد المشة، وقدم الناقدان الدكتور سمير قطامي والدكتور محمد القواسمة، إضاءات نقدية حول المجموعة القصصية الصادرة عن دار فضاءات للنشر والتوزيع.

قال الدكتور “قطامي” إن المجموعة في مضمونها تدور حول القضية الفلسطينية والوطن السليب وتحدي الأهل للمحتل، إلى جانب تعرضها لأساليب القمع وإستلاب الحرية والصراع الطبقي والفقر، تلك التي يعانيها المواطن العربي، وتتوزع هذه النصوص التي بلغ عددها 47 نصاً بين القصة التقليدية والقصة السريالية وبين الموقف الفلسفي التأملي، والنقد السياسي والاجتماعي.

ولفت إلى أن “الجمزاوي” عالجت هذه القضايا بالمفارقة التي تشرك القاريء مع الكاتبة في معاينة الواقع السياسي والإجتماعي السيء، والبحث عن خلاص منه، بأسلوب رمزي يحمل دلالات وتفسيرات متفاوتة، مشيرا إلى أن اللغة السردية للمجموعة ذات نفس شعري.

من جهته، أوضح الدكتور “القواسمة” أن حركة السرد في المجموعة تتبلور في إتجاهين من التخييل: إتجاهٍ إستحالي مفرطٍ في الخيال لا يتقبّلُه العقل، وإتجاهٍ واقعي. ولفت إلى أن المجموعة تتوزع بين قصة قصيرة وقصيرة جدًا، وتتنوع موضوعاتها لتسير في إتجاهين واضحين: إستحالي وواقعي وكلاهما يَنشد إلى الواقع المعيش لإدانة ما فيه من فقر وظلم، وللدعوة إلى ضرورة الأفعال دون الاكتفاء بالأقوال.

وخلال الأمسية قرأت “الجمزاوي” عددا من مجموعتها القصصية.

شاهد أيضاً

لماذا اعتذرت ميّادة الحنّاوي لجمهور الأوبرا السلطانيّة؟

عدد المشاهدات = 213— مسقط – آماد اعتذرت الفنانة ميادة الحناوي عن إقامة حفل “من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: