الرئيسية / متابعات وتقارير / مثقفون عرب يحذرون من خطورة “السوشيال ميديا وحرب الشائعات”
المشاركون في ملتقى الهناجر

مثقفون عرب يحذرون من خطورة “السوشيال ميديا وحرب الشائعات”

= 255

__

القاهرة – آماد

أجمع مثقفون وفنانون وإعلاميون عرب ومصريون أن السوشيال ميديا سلاح ذو حدين، وأن الشائعات أصبحت خطرا يهدد السلام الإجتماعي في المجتمعات العربية.

وتابعت “آماد” وقائع الندوة المهمة التي أقامها قطاع شؤون الإنتاج الثقافى، من خلال اللقاء الشهرى لملتقى الهناجر الثقافي تحت عنوان “السوشيال ميديا وحرب الشائعات” في مركز الهناجر للفنون.

شارك في الندوة الدكتور هشام عزمى، رئيس دار الكتب والوثائق القومية، الدكتورة نسرين البغدادى، أستاذ علم الاجتماع السياسى بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية، الإعلامى جمال الشاعر، وكيل الهيئة الوطنية للإعلام، الإعلامية رشا نبيل من التليفزيون المصرى، وأدار الملتقى الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد مدير ومؤسس الملتقي.

من الفقرة الفنية ضمن الندوة

د. هشام عزمي: غياب منهجية التأكد من المعلومة قبل ترويجها

وقال الدكتور هشام عزمي، رئيس دار الكتب والوثائق القومية، أن مصر شهدت تحولات جذرية في الأخلاقيات بالشارع المصرى والمعاملات بعد ثورة 25 يناير، وتلك التحولات غير منفصلة عما يحدث على الساحة السياسية، وما جرى من تحولات كان لها أثر أيضا على طريقة تناولنا لوسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الفيس بوك، باعتباره أشهر وسائل التواصل الاجتماعى على مستوى العالم وليس فى مصر فحسب.

وأضاف “عزمي” أن خطورة “الفيس بوك” تكمن في سرعة انتشار الأخبار المختلقة من خلاله خاصة في غياب منهجية التحقق من المعلومة قبل نشرها، وفي ظل بيئة ترى السلبي في كل شىء فتنتشر الشائعات، وأخطر تلك الشائعات التى ترتبط ببث الحقد والكراهية، وهنا تصبح الشائعات خطر يهدد السلام الاجتماعي، وتعتبر الشائعات من أهم أسلحة حروب الجيل الرابع، مشيرا إلى أهمية التواصل بين الأجيال وأن الشباب يبحث عن المعرفة من خلال وسائل تختلف إلى حد ما عن الوسائل التي يستخدمها الآباء.

ومن جهتها، أكدت الدكتورة ناهد عبد الحميد، مدير ومؤسس الملتقي إن السوشيال ميديا ومواقع التواصل الإجتماعي والتكنولوجيا بشكل عام بقدر ما أفادت البشرية في مجالات كثيرة، بقدر ما تحولت في بعض جوانبها الى عبئ ثقيل ومرض خطير، بل تحولت إلى كارثة إنسانية وحضارية تهدد العقل البشري سلوكا وأخلاقا وأمنا، لافتة إلى أن المجتمع المصري الأن يعاني من ظاهرة خطيرة وهى ظاهرة إنتشار الشائعات والمعلومات المغلوطة، ومع تطور التكنولوجيا وعصر السوشيال ميديا تطورت معها الشائعات لدرجة جعلتها جزء من الحروب والتى وصفها الخبراء بأنها أحدث أسلحة حروب الجيل الرابع.

الإعلامية رشا نبيل: السبب الرئيسى في حدوث الشائعة يكمن فى غياب المعلومة

أما الإعلامية رشا نبيل، فقالت إن أهم الشائعات وأخطرها هى مايتعلق بالأمور والأوضاع السياسة والاقتصادية والاجتماعية، فهذا هو قلب أو صمام الأمن القومى المصرى والسلام المجتمعى، ومن هنا تبدو القضية خطيرة للغاية.

وأضافت: أتصور أن السبب الرئيسى فى الشائعة يكمن فى غياب المعلومة وغياب حرية تداول المعلومة، لذلك كنت أعول كثيرا على المجلس الأعلى للإعلام في أن يتبنى سريعا إصدار قانون حرية تدوال المعلومة، لأنه اذا وجدت المعلومة الصحيحة قتلت الشائعة أن لم نكون قد أحبطنا أيضا صنع هذه الشائعة فى صناعتها من الأساس، مشيرة إلى ضرورة سد الفراغ فى حياتنا بالمعلومات الصحيحة حتى لا يضطر الفرد إلى اللجوء لسد فراغه بمعلومات خاطئة .

د. نسرين البغدادى: رأس المال الاجتماعى من أهم مميزات “السوشيال ميديا”

وقالت الدكتورة نسرين البغدادى، أستاذ علم الاجتماع السياسى بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية إن هناك مميزات وجوانب إيجابية للسوشيال ميديا وخاصة الفيس بوك، فهناك على السوشيال ميديا المعروف ب “رأس المال الاجتماعى” وهو يتكون من أسرتى ومجموعة من الأقارب وعلاقتنا بالأصدقاء وقدرتنا على التواصل مع الآخرين بلغة مشتركة وبأسلوب ديمقراطى، ولكن من الممكن أن يهتز او نفقد جزء منه بسبب الشائعات.

وأضافت أن التواصل الاجتماعى هو منبر يمكنني من طرح رأى ومناقشته مع الآخرين، ويستطيع الفرد معرفة الكثير من الأخبار عن وطنه والعالم بصفة عامة وبذلك تكون السوشيال ميديا مصدر معرفة، وحين تنعدم رقابة الأسرة على الأبناء تبدأ سلبيات السوشيال ميديا، فلابد من التواصل مع الأبناء ومعرفة آرائهم ومنهجهم فى التفكير وتوجيههم للطريق الصحيح، فعن طريق السوشيال ميديا تخلق أفق من التوقعات لدى الأفراد وأن يكون لديهم رغبة فى جودة الحياة وكيف تكون .

وأشار الإعلامى جمال الشاعر، إلى ضرورة اصدار قانون تدوال المعلومات، ولابد من ضرورة تواجد شخصيات تكون قادرة على تقديم شروحات للرأى العام والتواصل معه، إلى جانب ضرورة أن يقوم الإعلام بتطوير نفسه سواء المرئى او المسموع او المقروء وأن يتحول كل هؤلاء إلى إعلام ألكترونى بقوة، لأن 70% من المجتمع وهو شريحة الشباب تتجه إلى السوشيال ميديا والإعلام الألكترونى فأذا لم نتواصل معهم بالطرق الحديثة، سيقعوا فريسة سهلة فى أيدى الجماعات المتطرفة الإرهابية، لافتا إلى أن تحليل المعلومات أصبح علماَ كبيراَ ولكى نواجه الشائعات لابد من أن يكون لدينا أسلحة المواجهة التى تكمن فى معرفة ثلاث أشياء وهم “معرفة مصدر الخبر، نغمة الخبر أهو سلبى ام ايجابى، المستفيد من الخبر”، واختتم حديثه بإلقاء أحدث قصائده التى حملت عنوان ” أعظم انجازاتك .. ذاتك “.

وتخلل برنامج الملتقى عرض “غنا مصرى” تغنى فيه المطربين “رباب ناجى، ماهر محمود، مصطفى سامى” بباقة من الأغانى الشعبية الأصيلة ، منها ” قمر سيدنا النبى، رايحة فين يا حاجة، انتى عاوزة منى أيه، مدد شدى حيلك يابلد، ياما دقت على الراس طبول” بمصاحبة فرقة الموسيقى الشعبية بقيادة المايسترو الفنان محمد باهر .

شاهد أيضاً

قطاع الطيران في السلطنة..مصدر مهم وداعم للتنويع الاقتصادي

عدد المشاهدات = 26— مسقط – آماد يشكل قطاع الطيران مصدرا مهما وداعما للاقتصاد الوطني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: