الرئيسية / فنون / لماذا غنت يسرا “تلات دقات” على مسرح جامعة بيروت؟
يسرا

لماذا غنت يسرا “تلات دقات” على مسرح جامعة بيروت؟

= 246

كتبت – شاهيناز جمال

دعت جامعة بيروت العربية الفنانة يسرا لحضور لقاء خاص داخل الجامعة، وكان لقاء إجتماعيا طلابيا، أكثر منه إعلاميا، حضره عدد من سيدات الجمعيات والمؤسسات الخيرية في بيروت بشكل خاص، فاقت نسبة بقية الحضور، بالإضافة إلى حضور رئيس الجامعة الدكتور عمرو جلال العدوي وحشد طلابي جاء للتعبير عن إعجابه وحبه للضيفة النجمة، حتى أن أحد هؤلاء الطلاب تغزّل بالنجمة ببيت من الشعر، وصفها فيه بـ”الذهب”. وردت عليه النجمة بأن صفقت له، وأرسلت له “قبلة” على الهواء، وقد بدا منذ البداية، أن اللقاء ليس إعلاميا بين الصحافة والنجمة، وإنما هو مع عامة المدعوين من سيدات وسادة وطلاب حتى أن الضيفة النجمة ردّت على زميل صحفي طالب بحق الكلام، بالقول:”أنا هنا من أجل الحاضرين، وليس لهدف إعلامي”.

بدأ اللقاء بالنشيدين “الوطني اللبناني” و”نشيد الجامعة” لتعتلي من بعدهما النجمة يسرا المسرح، وجلست على المقعد المخصص لها، فيما كانت زينة العريس حوري تلقي كلمة الجامعة الترحيبية التي أوجزت خلالها مدى محبة الجمهور اللبناني والعربي ليسرا، كما أضاءت على مسيرتها الفنية التي أوصلتها إلى أعلى درجات النجومية والشهرة، مشيرة إلى أنها تحمل دكتوراه شرفية جامعية، وأنها سفيرة للنوايا، وتحمل عشرات الجوائز وشهادات التقدير من مهرجانات سينمائية عربية وغربية، ولكنها تبقى النجمة المتألقة رغم مرور سنوات العمر.

أما الحوار الذي أجرته زينة العريس وهي من خريجات جامعة بيروت العربية، فتناول عشرات المحطات المجهولة والمعلومة، وبكثير من التفصيل، مسيرة يسرا السينمائية والتلفزيونية والمسرحية والإذاعية، وتنوع الأدوار التي أدتها، والكيمياء التي تربطها بالنجم عادل أمام، وقد ذكرت يسرا بتواضع أن وجودها إلى جانب نجم النجوم عادل امام منحها المزيد من الشهرة والإنطلاقة وأنها تحمل له كل الحب والاحترام والتقدير.

وعند إنتهاء اللقاء، طالب الحضور، الضيفة، بسماع أغنيتها “تلات دقات”، فلبت الطلب بطيب خاطر، فغنت مع الجمهور، وتمايلت مع الصبايا الحاضرات على موسيقى هذه الأغنية.

شاهد أيضاً

ميلان كونديرا..كاتب حرمته “الجنسية” من جائزة نوبل!

عدد المشاهدات = 295— كتبت: علياء الطوخى يعرف القراء العرب ميلان كونديرا، لأنهم يعرفون روايته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: