الرئيسية / فنون / باليه “راقصة المعبد”..تحفة فنّية بدار الأوبرا السلطانيّة
لقطة من باليه "راقصة المعبد"

باليه “راقصة المعبد”..تحفة فنّية بدار الأوبرا السلطانيّة

= 290

مسقط – آماد

ضمن برامج دار الأوبرا السلطانية مسقط في موسمها الجديد (2018-2019) يشاهد الجمهور باليه “راقصة المعبد”، التحفة الفنّيّة المبهرة التي صمّم رقصاتها العبقري ماريوس بيتيبا، أحد أكثر الشخصيات تأثيراً في الباليه الكلاسيكي، مع الموسيقى الأصلية للودفيج مينكوسهي.

ويصاحب هذا العرض عزف حيٌّ لأوركسترا براغ الفلهارمونية تحت قيادة المايسترو فاليري اوفسيانيكوف.

وسيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بهذا الحفل يومي الخميس، والجمعة 11، و12 أكتوبر ، الساعة 7 مساء، وفي يوم السبت الموافق 13 أكتوبر الساعة 4.

والعرض من بطولة راقصة الباليه الشهيرة ناتاليا ماكاروفا التي تؤدّي ببراعة دور راقصة المعبد “نيكيا”، وقد عاهدت المحارب النبيل “سولور” على الإخلاص الأبدي لأحدهما الآخر، لكنّ بعض الشخصيات الأخرى ذات السطوة، والنفوذ أعدّت لهما خططا أخرى.

ويعد باليه “راقصة المعبد” من العروض الشهيرة، تقع أحداثه في الهند الملكية القديمة، وتناقش لغزالمصير البشري، والانتقام، والحب الأبديّ الخالد، وقد اكتسب هذه الشهرة منذ عرضه الأوّل الذي قدّم عام 1887، إذ أشاد به الجميع، ووصفوه بالتحفة الفنية الفائقة، ومنذ ذلك الوقت، والعرض يقدّم على القاعات العالمية الكبرى، وينال نجاحا منقطع النظير.

وفي عام 1980م قدّم مسرح الباليه الأمريكي إنتاجًا جديدًا من باليه “راقصة المعبد” برقصات مستوحاة من ماريوس بيتيبا مع الحفاظ على الموسيقى الأصلية التي وضعها الملحن النمساوي، وعازف الكمان الموهوب، لودفيغ مينكوس، ثم قدمت فرقة باليه طوكيو في عام 2009 النسخة الجديدة، ليصبح ” عرض “راقصة المعبد” واحدا من العروض الأكثر شهرة في الباليه الكلاسيكي، وقد نال إنتاج ناتاليا ماكاروفا في عام 1980 في La Bayadère لمسرح الباليه الأمريكي مكانة متميّزة ضمن سلسلة عروض الباليه.

شاهد أيضاً

رضوى العوضي..تثير الجدل من “جنس ثالث” إلى “دخان يس”

عدد المشاهدات = 724— كتبت: علياء الطوخى يشارك كتاب “دخان يس” للروائية رضوى العوضي، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: