الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / تدشين بوابة إلكترونية لـ “معجم الدوحة التاريخي للغة العربية”

تدشين بوابة إلكترونية لـ “معجم الدوحة التاريخي للغة العربية”

= 783

الدوحة – آماد

يستعد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، لإطلاق البوابة الإلكترونية لـ “معجم الدوحة التاريخي للغة العربية”؛ وذلك يوم 10 من شهر ديسمبر المقبل 2018، في حفل كبير في العاصمة القطرية الدوحة.

ويعتبر المثقفون وخبراء اللغة العربية هذا الحدث مفصليًا في تاريخ المعاجم العربية، وربما العالمية، أخذًا بتاريخ اللغة العربية الطويل في الإعتبار، وبعراقة هذه اللغة وصعوبة إعداد معجم يؤرخ لألفاظها وتأكيد التواريخ والتحقق من المصادر. لقد جرت محاولات كثيرة لوضع معجم يؤرخ لألفاظ اللغة العربية ومعانيها..وهذه هي المحاولة الأولى التي تنجح في ذلك.

ينفرد هذا المعجم برصد ألفاظ اللغة العربية منذ بدايات إستعمالها في النقوش والنصوص، وما طرأ عليها من تغيّرات في مبانيها ومعانيها داخل سياقاتها النصية، متتبّعًا الخط الزمني لهذا التطور. وبالنظر إلى تاريخ اللغة العربية الطويل وضخامة حجم نصوصها، يجري إنجاز المعجم على مراحل.

وستُعرض مواد المرحلة الأولى الممتدة من أقدم نص عربي مُوثق إلى نصوص عام 200 للهجرة، وهي تتضمَّن زهاء مئة ألف مدخل معجمي، عبر بوّابة إلكترونية متطورة، تُقدّم عدة أنواع من الخدمات اللغوية والمعجمية والإحصائية غير المسبوقة.

وذكر المركز أنه “شارك في بناء المعجم الذي يستند إلى أكبر مدونة للغة العربية، ولا يستند إلى أي قاموس قائم، قرابة ثلاثمئة أستاذ من أساتذة الجامعات والخبراء والعلماء في عدد من الدول العربية؛ من الأردن والإمارات وتونس والجزائر والسعودية وسوريا والعراق وفلسطين وقطر والكويت ولبنان وليبيا ومصر والمغرب وموريتانيا واليمن”.

وأعلن أنه “سوف يعقب حفلَ إطلاق المعجم مؤتمرٌ علمي بعنوان ‘المعاجم التاريخية للغات: مقارنات ومقاربات‘، تُقدم فيه أبحاث عن المعاجم التاريخية لِلُغات عالمية؛ كالإنجليزية والألمانية والفرنسية، وتتمحور أبحاثه الأخرى حول معجم الدوحة التاريخي للغة العربية في سياق مقارنته بمعاجم عالمية؛ وذلك بحضور أعلام في الصناعة المعجمية الغربية والعربية”.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

ميلان كونديرا..كاتب حرمته “الجنسية” من جائزة نوبل!

عدد المشاهدات = 265— كتبت: علياء الطوخى يعرف القراء العرب ميلان كونديرا، لأنهم يعرفون روايته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: