الرئيسية / الثقافة والفنون / ثقافة وأدب / “تحفة الزائر في مآثر الأمير عبد القادر وأخبار الجزائر”..رحلة شيقة في عمق التاريخ

“تحفة الزائر في مآثر الأمير عبد القادر وأخبار الجزائر”..رحلة شيقة في عمق التاريخ

= 378

الجزائر – آماد

تستعدّ “دار الوعي” الجزائرية لصاحبها محمد مولودي لعرض نسخة جديدة للكنز التاريخي الأمير عبد القادر بـ” تحفة الزائر في مآثر الأمير عبد القادر وأخبار الجزائر” لمؤلفه محمد بن الأمير عبد القادر و هو ابن الأمير عبد القادر، ليكون ضمن العناوين التنافسيّة في صالون الكتاب الدولي، المرتقب نهاية الشهر الجاري بالجزائر العاصمة.

جاء الكتاب النفيس بمضمونه التاريخي القيّم وبلاغته الممتعة في مجلّدين من الحجم الكبير، في طبعة أنيقة وعصريّة، تناولت بالتفصيل حال المغرب الأوسط في تلك الحقبة من دخول الاحتلال الفرنسي إلى الجزائر، كما تعرّضت بإسهاب لحياة الأمير عبد القادر بكل أبعادها.

وقال مُحرّر المؤلّف في المقدمة: “لما فرغت من ترتيبه وأمعنت النظر في تحريره وتهذيبه، رأيت حصره في قسمين: الأول في سيرته السيْفيّة والثاني في سيرته العلمية”.

وأضاف محمد بن الأمير عبد القادر، موضّحًا سبب التعريج على حال المغرب الأوسط، فقال: “لما رأيت أفاضل الوقت متشوّقين إلى أخبار بلاد الجزائر وما فيها.. متشوّقين إلى منْ يدلّهم على جليّ أحوالها وخافيها… ظهر لي أنْ أذكر في المقدمة جملة كافية من جغرافيّة المغرب، لاسيما الأوسط منه، الذي هو موطن أسلافي ومألف ألاّفي.. لأبُيّن ما اشتهر فيه من المدن والأمصار والجبال والأنهار”.

وأكدّ صاحب “تحفة الزائر” أنّ السيّد “إسكندر بالمار” حكى في تاريخه عن الماريشال “سوليت” الفرنسي أنه قال لبعض أصحابه سنة 1940: لا يوجد الآن أحد في العالم يستحق أن يلقب بالأكبر إلا ثلاثة أشخاص كلهم مسلمون: وهم الأمير عبد القادر في الجزائر ومحمد علي باشا في مصر والشيخ شامل في القوقاز.

ويُعدّ الكتاب ً رحلة ممتعة في عمق التاريخ، يثير شهيّة القارئ المتعطّش إلى استقصاء الأحداث والأخبار، مثلما يهمّ الباحث المتخصّص، كمرجع أصلي لسيرة ومسيرة واحد من أبرز أبطال الإنسانية في القرنين الماضيْين.

شاهد أيضاً

النجمة نيللي كريم تشارك في منتدى «بداية مش نهاية» لأطفال السجينات

عدد المشاهدات = 226— القاهرة – آماد تشارك النجمة نيللي كريم في منتدى «بداية مش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: