الرئيسية / متابعات وتقارير / فن الخدع السنيمائية…هواية وإبداع

فن الخدع السنيمائية…هواية وإبداع

= 522

كتبت: شاهيناز محمد على

في الهالوين وغيره من الحفلات التنكرية التي تتميز بطابع خاص من الموضوعات التي تدور حولها الاحتفالات يحاول الجميع تقديم أشكال متنوعة من التنكر أو الرعب وهذا بالطبع يتطلب صناعة أفكار جديدة كل عام حتى لا تصبح الحيل قديمة ولا تأتي بثمارها ففي البداية تكون مرعبة ولكن عند اكتشاف أصل وطريقة صنعها يمكن أن تثير الفكرة الضحك لسهولتها، وهذا الفن السهل الممتنع يمكن أن يصبح هواية ممتعة.

نادين محمد طالبة تهوي عمل ماكياج المؤثرات الخاصة و الخدع السينمائية، تعرفت نادين علي هذا الفن صدفة، منذ حوالي ثلاثة أعوام ونصف، حيث كان لديها وقت فراغ بعد إنتهائها من أحد الدروس، فقررت ان تشاهد أحد الفيديوهات لتعليم الرسم علي اليوتيوب، من ضمن الاقتراحات وجدت فيديو عن ماكياج المؤثرات الخاصة، و أثار هذا الفن اهتمامها لانها دائما تحب تجربة كل ما هو جديد.

أول تجاربها كان كيف تصنع أظافر مكسورة وتوالت التجارب الناجحة في صنع ميكياج الرعب من المواد الطبيعية العادية الموجودة في كل المطابخ، سواء كان بالتجربة على نفسها أو على صديقتها واللاتي قمن بتشجيعها بشكل كبير وحاولن أن يجعلوها تتقدم في هذا المجال بشكل كبير وقامت بعمل العديد من الأشكال باستخدامه.

تراعي نادين في عمل المكونات اللازمة لعمل تلك الحيل ألا تستخدم إلا المكونات الطبيعية فلا تستخدم نادين خامات خاصة لعمل هذا النوع من الماكياج، بل تقوم هي بتصنيع المواد التي تستخدمها من الجيلاتين، جليسرين، مياه،الوان طعام، صوص شيكولاتة ،الوان الوجه المستخدمة لدى الاطفال ، بجانب الغراءغير السام، قطن، دقيق و فازلين، وتأتي النتيجة مرعبة للغاية فيمكنها أن تقوم بعمل أشكال متنوعة وعديدة بمنتهى البساطة.

في البداية لاقت العديد من الانتقادات، وكان الجميع يخشي أن يرا تلك الحيل وهي منفذه بالفعل على الطبيعة حيث يمكنك أن ترا غرز وكأنها حقيقية وغيرها من التصاميم المتنوعة التي أصبحت تبتكرها بعد أن اعتادت هذا الفن الممتع والذي ينفع في الحيل السنيمائية بشكل كبير ولكنها جعلته ممكننا بداية من عملها الأشكال المرعبة في الحفلات بين صديقتها وعدد من الخدع المضحكة المرعبة في نفس الوقت، ومع إصرارها على التعلم و ابداعها للأفكارالمختلفة، أصبح الجميع يشجعونها.

يطلب منها أصدقائها ان تقوم بعمل هذا الماكياج لهم في الهالوين أو عيد الهلع في نهاية أكتوبر من كل عام ودائما تأتي بأفكار جديدة، وكذلك قامت بعمله في إحدي المسرحيات منذ أن كانت في مدرستها حيث تجعل للميكياج بعد آخر يجعل الممثلين من زملائها يبدون وكأنهم في ساحة حرب أو قتال وكل هذا بأدوات بسيطة ومبتكرة.

ومع تطور مهاراتها لم يقتصر الموضوع على ميكياج الرعب بل أبدعت لتقوم بصنع عدد آخر من الأشياء مثل وردات الفلانتين وغيرها من الأشياء التي يمكن أن تجعل حفلة أو مكان للاحتفال يتغير بشكل تام، وبالطبع يمكنها أن تكشف الخدع السنيمائية وغيرها من الخدع لكونها قد تدربت على عمل خدع مماثلة، بل أن تطور هذا الفن يمكن أن يجعلها تغير الشكل بطريقة محترفة مع التدريب، ولجأ البعض لنادين كي يتعرفوا على تفاصيل الخدع الموجودة في بعض الأفلام والبرامج التي كشفتها بمنتهى السهولة فيمكن تغير الوجه وصناعة تفاصيل تجعل الشخصية تتغير تماما باستخدام ادوات بسيطة كالغراء والدقيق وميكياج الكونتور.

قامت العديد من القنوات باستضافة نادين كي تقدم هذا الفن أمام الكاميرا وتجعل الجميع يرا كيف يمكنها تحويل أي شخصية في وقت بسيط لشكل مختلف تماما وبطريقة محترفة رغم صغر سنها ولكن عشقها للرسم وإبداع واتقان تغيير الأشكال جعل الأمر يبدو وكأنها نزهة ممتعة نغير بها الأشكال ليس فقط بطريقة مرعبة ولكن لأي شكل نرغبه، فالمكياج كالعصاه السحرية يمكنه فعل العديد من الخدع التي تجعل الأشياء ليست كما تبدو.

ومازالت نادين تتعلم الطرق المختلفة لعمل هذا الماكياج، و لكنها تفضل ان يكون هواية إلى جانب دراستها حيث تخصصت في مجال الفنون التطبيقية في الجامعة لأنها تعشق الرسم والابتكار منذ طفولتها، وتطمح في أن تطور مهارتها كي تصبح أفضل، ويبقى الفن هو أهم ما يميز المواهب الشابة في تقديم الجديد والمثير.

حمل تطبيق آماد المجاني الآن

شاهد أيضاً

سفراء أجانب يهنئون جلالة السلطان بمناسبة العيد الوطني الـ48 المجيد

عدد المشاهدات = 199— مسقط – العمانية رفع عدد من أصحاب السعادة سفراء بعض الدول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: