الرئيسية / متابعات وتقارير / “كاظيم”.. تطبيق إلكتروني لتنظيف المنزل بمساعدة محترفين

“كاظيم”.. تطبيق إلكتروني لتنظيف المنزل بمساعدة محترفين

= 921

كتبت: شاهيناز محمد على

التطبيقات الهاتفية الذكية أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتنا الحديثة وهذا ما يحدث في الآونة الأخيرة حيث يحاول الجميع مواكبة الأحدث وتقديم الخدمات المتعددة والوصول للعملاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك لمساعدتهم على العيش بطريقة أسهل فأصبح هناك تطبيقات متعددة للهاتف للمساعدة وتقديم الخدمات.

بعد أن تمكنت النساء في الآونة الأخيرة من اقتحام مهنا عرفت بطابعها الذكوري، كالنجارة والسواقة والجزارة وتحقيق نجاح بها، قرر أحد الشباب كسر تابوه اقتصار مهنة التنظيف المنزلي على النساء، بفتح المجال للرجال أيضا، للعمل بها من خلال تطبيق هاتفي، يكون حلقة وصل بين العميل و”المساعد”.

جاءت فكرة التطبيق لصاحبها، مصطفى أبو كحلة، بعدما لاحظ وجود مشاكل عديدة فيما يخص مجال التظيف المنزلي، في مصر، سواء ما يخص الأمانة أو المواعيد أوالنظافة، وغيرها، فأراد تنفيذ خدمة جيدة ومضمونة للعملاء، وعلى الجانب الآخر، فتح مجال عمل لعدد كبير من الشباب الراغبين في العمل أو تحسين دخلهم، وبذلك تتحقق الاستفادة لجميع الأطراف.
وبعد تنفيذ أكثر من دراسة استقصائية، تمكن مصطفى وفريق العمل من التعرف على المميزات التي تضمن تنفيذ خدمة مميزة للعملاء، “فكرنا في أكتر الحاجات اللي هتخليني لو أنا زبون هفضل اطلب الخدمة من خلال التطبيق”، وتم تنفيذ التطبيق على هذا الأساس، وكان انطلاقه في بداية شهر أكتوبر 2017، ويوضح مصطفى أن الرؤية هي منح خدمة يومية محترفة لاعمال التنظيف للعديد من العملاء باسعار تنافسية، لترك انطباع جيد و مرضي للعملاء مقابل جودة الخدمة المقدمة.

وجد الرجل الثلاثيني، صعوبة في اختيار المساعدين سواء رجال أو نساء للعمل، ويرجع ذلك إلى الصورة الذهنية الموروثة في المجتمع، الخاصة باقتصار مهنة التنظيف المنزلي على النساء، فضلًا عن الرغبة في اختيار أشخاص مؤهلين جيدا للعمل وتقديم خدمة على مستوى عال، ولكن تخطى مصطفى هذه الصعوبات من خلال عمل مقابلة شخصية مع المتقدمين، ثم تدريب ، ثم امتحان، ثم تدريب عملي، واذا تخطى المتقدم هذه الخطوات ينضم للفريق، وبعد فترة يتم تثبيته ضمن فريق العمل.

وعن الضمانات التي يقدمها التطبيق، للعملاء، فهو يقدم المعلومات الكاملة الخاصة بالمساعد للعميل، كما يقدم التطبيق مساعدين رجال فقط للعملاء الرجال، ويترك الاختيار للنساء أن يكون المساعد رجل أو أنثي ، وأحيانا تفضل النساء طلب مساعدين رجال لمساعدها على حمل عفش أو ماشابه لكن يمنع تمام وصول مساعدة أنثى للعملاء الرجال، وتطلب الشركة من المساعدين كل أوراقهم القانونية، ويتم عمل فيش وتشبيه، كل 3 شهور، وشهادة صحية، وتتم التعاملات المالية إلكترونيًا، كما أنه لايتم قبول أفراد حاصلة على مؤهل أقل من دبلوم.

“كازيم” هو الاسم الذي اختاره، مصطفى للتطبيق، اقتباسًا من اسم شخصية بإحدى مسرحيات محمد صبحي، لشخص عامل نظافة وتشعر أنه صاحب البيت، وهو أحد أهداف التطبيق، للتخلص من الصورة الذهنية المتدنية لبعض المهن.

وعن خطوات الوصول لمساعد لتنظيف المنزل، قال أحد مبرمجي التطبيقي، أن العميل الراغب في مساعد لتنفيذ المنزل، يقوم بتحميل تطبيق “Kazeem”، ويقدم طلب، ومعلومات عن مساحة الشقة، والوقت المطلوب، ويظهر له التكلفة والمعلومات الكاملة عن المساعد الذي قام بقبول الطلب وصورته.

“الشغل مش عيب ” رأي أمير صلاح، صاحب الـ27 عامًا، أحد المساعدين بالمشروع، مؤكدًا أنه لا يعنيه أي تعليق سلبي مادام لايقوم بشئ خاطئ أو حرام، وتقدم أمير الحاصل على بكالوريوس سياحة وفنادق، للعمل كمساعد لتحسين دخله، بجانب عمله بأحد الفنادق.

وترى شيماء محمد، 45 عامًا، أن فكرة التطبيق جيدة، خاصة مع وجود استغلال من السيدات في مجال التنظيف المنزلي، وعدم أمانة، لكن هذا التطبيق يضمن وجود معلومات عن المساعد قبل مجيئه، ويتم حساب التكلفة بشكل مسبق.

ويتمنى مصطفى أبو كحلة صاحب فكرة التطبيق أن ينتشر التطبيق بشكل أوسع بين الناس كما يضمن لهم مستوى الخدمة الفندقية والحصول عليها في المنزل بكبسة زر، وهذه الفكرة نجحت بشكل كبير في مساعدة الجميع سواء في حصول الشباب على عمل أو في تقديم الخدمة الجيدة لأصحاب المنازل بعد تحديد مساحة المنزل وغيرها من التفاصيل اللازمة من اخر وقت تم التنظيف به، والخدمة تقدم بأسعار في المتناول وتضمن النزاهة ولم يشتكي العملاء من سوء الخدمة.

شاهد أيضاً

كارداشيان وزوجها يتبرعان بنصف مليون دولار لضحايا حريق كاليفورنيا

عدد المشاهدات = 43— لوس أنجلوس – وكالات تبرعت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وزوجها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: