الرئيسية / فنون / إفتتاح مهرجان “مسكون” اللبناني لأفلام الرعب بمنع فيلمين من العرض

إفتتاح مهرجان “مسكون” اللبناني لأفلام الرعب بمنع فيلمين من العرض

= 361

كتبت – شاهيناز جمال

افتتح في العاصمة اللبنانية بيروت مهرجان “مسكون” لأفلام الإثارة والرعب والخيال العلمي عروضه أمس الأول، وعند بدء الافتتاح أعلن المنظمون أن سلطات الرقابة لم تسمح بعرض فيلمين في المهرجان، أحدهما فيلم لبناني قصير مدرج ضمن مسابقة المهرجان والثاني فيلم فرنسي فائز بإحدى جوائز مهرجان “كان”.

وبحسب ما جاء في الكتيب الذي تم توزيعه بالمهرجان، فإن فيلم “كلايمكس” للمخرج الأرجنتيني المثير للجدل جاسبار نويه الفائز بجائزة أسبوعي المخرجين في مهرجان “كان” هذه السنة يتمحور حول اجتماع راقصين فرنسيين في مبنى مدرسة نائية وخالية ليتدربوا في ليلة من ليالي الشتاء ويتحول الاحتفال الذي دام طوال الليل إلى كابوس من الهلوسات.

أما فيلم “طلعت الشمس” للطالبة اللبنانية لورا العلم، فتدور أحداثه عن سونيا التي تقرر تجربة دواء يحل مشاكل الثقة بالنفس واحترام الذات للتغلب على الفراغ في حياتها.

وقال مصدر مسؤول: “قرار منع عرض الأفلام يأتي عادة في إطار توصية ترفعها لجنة الرقابة على الأنشطة السينمائية، وهذه اللجنة مؤلفة من مندوبين عن ست وزارات، وهذه اللجنة ترفع توصيتها إلى وزير الداخلية الذي هو بدوره يبت في منع الأفلام”.

وأضاف المصدر: في هذه الحالة فإن اللجنة رفعت توصية بالمنع لوزير الداخلية وجاء القرار بمنع عرض فيلم “كلايميكس” لأنه يحتوي على مشاهد تخدش الحياء العام وفيلم “طلعت الشمس” لأنه يربط بين تعاطي المخدرات والرغبة ، لافتا إلى أن قرار المنع صدر وليس لدى لجنة المهرجان إجازة بالعرض.

من جهتها، قالت مديرة المهرجان ميريام ساسين في بيان: منع عرض هذين الفيلمين جعلنا نشعر هذه السنة بأننا دخلنا فعلا عائلة المهرجانات اللبنانية والنشاطات الثقافية اللبنانية. طبعا نحن نرفض هذه الرقابة وسنظل نرفع الصوت ضدها والأهم ألا نتعود عليها وألا نرى فيها أمرا عاديا.

وأضافت: لقد أصبحنا في زمن يمكن إيجاد الأفلام أينما كان وبإمكان أي شخص أن يشاهدها، وبالتالي فإن هذه الرقابة لا تضر إلا النشاطات الثقافية والمخرجين والأشخاص الذين يسعون إلى خلق مبادرات إيجابية في لبنان.

وكان المهرجان قد افتتح بفيلم “المذنب” للدنماركي جوستاف مولر والحاصل على عدة جوائز بينها جائزة الجمهور في مهرجاني صندانس الأمريكي وروتردام الهولندي، والذي يدور حول ضابط شرطة مسؤول عن تولي إرسال الإنذار في الحالات الطارئة يدخل في سباق مع الزمن عندما يجيب على مكالمة من امرأة مخطوفة.

ويعرض المهرجان عشرة أفلام لبنانية تتنافس على جائزتين ضمن مسابقة خاصة، كما يشمل برنامج المهرجان عروض لأفلام مرممة من زمن السينما الصامتة في بدايات الفن السابع يصاحبها عزف موسيقي حي على البيانو.

ويضم المهرجان أفلاما من إيران وتونس والجزائر ولبنان والمكسيك وفرنسا والسويد وكوريا الجنوبية وإسبانيا والولايات المتحدة.

شاهد أيضاً

كتاب جديد يكشف أسباب “انهيار الحضارة الإسلامية وإعادة بنائها”

عدد المشاهدات = 113— كتبت: علياء الطوخي يحاول كتاب “انهيار الحضارة الإسلامية وإعادة بنائها”، للدكتور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: